اغلاق

وزيرة السياحة الفلسطينية تلتقي برئيس واعضاء بلدية بتير

استقبلت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية السيدة رُلى معايعة ، اكرم بدر رئيس بلدية بتير يرافقة عدد من اعضاء المجلس البلدي، وذلك بحضور الدكتور احمد الرجوب ،



مدير عام جنوب المحافظات الشمالية في وزارة السياحة والاثار، حيث عقد الاجتماع في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم .
في البداية رحبت الوزيرة معايعة ببلدية بتير، مشيدة بالتطور الكبير والنوعي الذي شهدته بلدة بتير وبالاخص في مجال السياحة، حيث كان للنجاح في ادراج مدرجات بتير على لائحة التراث العالمي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة – اليونسكو الدور الكبير في احداث هذا التطور، الامر الذي ساهم في منع جدار الضم والتوسع من تدمير هذا الموقع والذي يتميز بنظام مائي، وزراعي، وتراثي فريد، ومشهدا ثقافيا ذات إطلالة طبيعية وبيئية خلابة ووديان زراعية، ومدرجات زراعية لزراعة الخضار والعنب والزيتون، حيث يمتد 545 الف متر مربع.
ومن جهته فقد اشاد اكرم بدر بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة السياحة والاثار للنهوض بقطاع السياحة والتراث الثقافي في كافة المناطق والمواقع وخاصة في بلدة بتير، علاوة على شكرة للدور الكبير الذي لعبته وزارة في عملية تسجيل مدرجات بتير على لائحة التراث العالمي، الامر الذي ساهم وبشكل فاعل في ايقاف جدار الضم و التوسع في هذه المنطقة المهمه .
واشاد بدر بجهود وزارة السياحة والاثار في مجال الترويج السياحي للمسارات السياحية، حيث عملت عملية الترويج على زيادة اعداد السياح القادمين الى بتير بشكل واضح، ادى هذه التطور الى دفع عجلة الاقتصاد في المنطقة، حيث عملت مجموعة من السيدات مشروع المطبخ التراثي ليكون احد المشاريع السياحية في المنطقة، مشيرا الى ان بلدة بتير في العام الماضي حوالي 100 الف سائح وزائر وحوالي 150 الف سائح وزائر في النصف الاول من هذا العام .
وتباحث الطرفان حول ضرورة توفير موقف للحافلات السياحية، بالاضافة لسبل تطوير النزل السياحي واستقطاب المزيد من المشاريع السياحية للمنطقة، بالاضافة لضرورة التركيز على الوجبات العربية الفلسطينية التقليدية المقدمة للسائح القادم لزيارة المنطقة .
وتباحثوا ايضا حول اهمية دور الوزارة بالاستمرار في دعم زيادة اعداد السياح ونسبة الاقامة وتوسيع رقعة السياحة ورقعة الانماط السياحية ورقعة السياحة المجتمعية وسياحة المسارات من الشمال وحتى الجنوب، وخلق انواع وانماط سياحية جديدة. واهمية استمرار عمل  الوزارة  في عملية تطوير كافة هذه المواقع وبالاخص في القرى الريفية مثل بتير وسبسطية بالاضافة للعديد من المواقع السياحية والاثرية المهمة والتي تمتلكها فلسطين.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق