اغلاق

هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية تقيم مأدبة إفطار بطوباس

نفذت لجنة الزكاة المركزية في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، إفطارا جماعيا للأيتام والعائلات المستورة، بتمويل من هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية،



وبالتنسيق مع دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في المحافظة، وذلك في إطار مشروع "إفطار الصائم".
وذكرت إدارة لجنة الزكاة، أن هذا النشاط يأتي لتعزيز التواصل بين اللجنة والفئات المستهدفة من خدماتهاـ، والتي تعتبر شريحة الأيتام أكبرها وأهمها، وتتربع على رأس سلم أولويات اللجنة.
ونظم الإفطار الرمضاني، بحضور مفوض عام هيئة الأعمال الخيرية في الضفة الغربية، إبراهيم راشد، ونائب المحافظ، أحمد الأسعد، ورئيس لجنة الزكاة، مصطفى صوافطة، وأمين صندوق اللجنة، منسق المشاريع فيها، فواز أبو دواس، ومدير عام  دائرة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في المحافظة، أحمد محاسنة، وممثلون عن مؤسسات وفعاليات المحافظة، والعشرات من الأيتام والعائلات المستورة.
وألقى الأسعد، كلمة أشار فيها إلى التوجيهات والتعليمات المستمرة من قبل محافظ طوباس، اللواء ربيح الخندقجي، بضرورة تعزيز واقع العمل المؤسسي في المحافظة بشكل عام، والمؤسسات الخيرية منها بشكل خاص، نظرا لما تسجله المؤسسات الخيرية من مفاعيل ذات مخرجات وطنية بأشكال مختلفة.
أما راشد، فقال، " إن سلسلة المشاريع والبرامج التي تنفذها هيئة الأعمال الخيرية تستهدف دعم وإسناد الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده، وتركز على الأيتام والأسر المستورة، باعتبار ذلك واجب تمليه الأخوة الإسلامية، إضافة إلى كونه واجبا إنسانيا وأخلاقيا، وهو ضمن إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه الإمارات على كل الأصعدة لأبناء الشعب الفلسطيني في كافة المواقع وكافة الأحوال والمناسبات".
وبين، أن هذا الإفطار الرمضاني، يندرج في إطار سلسلة الإفطارات التي تنفذها الهيئة منذ اليوم الأول من شهر رمضان الفضيل في كافة محافظات الوطن، وذلك بالرغم من تركيزها الكبير وانحيازها الأكيد لمدينة القدس والتي تعطيها الهيئة الأولوية في كافة برامجها.
ولفت، إلى أن هذه المأدبة نظمت ضمن مشروع "إفطار الصائم" والذي تنفذه هيئة  الأعمال الخيرية ضمن حملة "بذور الخير" الرمضانية، والتي كانت الهيئة أطلقتها عشية شهر رمضان المبارك بقيمة أربعة ملايين دولار، وتعتبر الأضخم  من نوعها في فلسطين.
من جهته، قال محاسنة، إن المؤسسات الخيرية المركزية في محافظة طوباس حققت قفزات نوعية في العمل المؤسسي الخيري المشترك، ضمن تنسيق رسمي فاعل تمثل في دائرة  الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في المحافظة، ولجنة زكاة طوباس، ومديرية التنمية الاجتماعية.

عدد المستفيدين من الإفطار الجماعي بلغ 350 شخصا
وأضاف محاسنة، إن هذا التنسيق المركزي استطاع أن ينتج مجموعة من المفاعيل الخيرية المتعددة، والتي استفادت منها مئات الأسر وخاصة في مجال ترميم البيوت، وتوفير البيئة السكنية المناسبة لتلك الأسر، إضافة إلى المساعدات الإنسانية الأخرى التي تتم وفق التنسيق الكامل بين هذه المؤسسات المركزية الثلاث.
بدوره، استعرض أبو دواس، المشاريع الرمضانية المقدمة من هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، والتي قال، إنها تساعد بشكل أكيد على تصليب الأرضية التي تقف عليها لجنة الزكاة وتمكينها من تأدية جزء من رسالتها.
ونوه، إلى أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة من المشاريع الخيرية التي تقدمها الهيئة الإماراتية لأبناء محافظة طوباس من خلال لجنة الزكاة، لافتا، إلى " أن عدد المستفيدين من الإفطار الجماعي بلغ 350 شخصا ، بينما بلغ مجموع المستفيدين من مشاريع الهيئة خلال شهر رمضان حتى اللحظة أكثر من 1100مستفيدا، واحتل الأيتام المرتبة الأولى من قائمة الاستفادة.
وقدم أبو دواس، شرحا موجزا عن " الواقع الحالي للجنة زكاة طوباس والتحديات التي تواجهها والتي أخطرها منع وصول الحوالات البنكية الواردة من عدد من المؤسسات الإسلامية الكافلة للأيتام إلى لجان الزكاة ما أدى إلى حرمان أكثر من 1200يتيم من المحافظة من حقوقهم منذ نحو سنوات، علاوة على عشرات آلاف الدنانير الخاصة بالمشاريع الموسمية وأبرزها شهر رمضان وعيد الأضحى، والتي تم حجبها عن لجنة الزكاة نتيجة الإجراءات الإسرائيلية، ما أثر على حجم قاعدة المستفيدين من مساعدات لجنة الزكاة ".
وقدم، الشكر للمجتمع المحلي على دعم لجنة الزكاة، وهو دعم قال أبو دواس، " إنه شهد تميزا وقفزة نوعية خلال السنتين الأخيرتين، وذلك كنتاج وحصاد طبيعي لحجم المصداقية والشفافية التي رسختها اللجنة في تعاملها مع الفئات الفقيرة والمحتاجة وفق نطامها الممنهج والموضوعي خلال السنوات الماضية" .
أما رئيس لجنة الزكاة، فوجه الشكر إلى هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية والأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا ومؤسسات، على الدعم المستمر للشعب الفلسطيني في كافة المحافل وعلى رأسها الصعيد الإنساني.
وأشاد عضو لجنة الزكاة، الحاج ذوقان دراغمة، بالدور الحيوي لهيئة الأعمال الخيرية التي أضحت عنوانا لا يبارى في عمل الخير والدعم والإسناد لأبناء الشعب الفلسطيني في كافة محافظات الوطن.
وأوضح دراغمة، أن هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة من المشاريع تعتزم هيئة الأعمال تقديمها للفئات المستفيدة من الخدمات التي تقدمها لجنة زكاة طوباس.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق