اغلاق

حفل لتكريم نقابة الصحفيين الفلسطينية برام الله

كرمت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا‘ بالتعاون مع المكتب الحركي للصحفيين في أمسية رمضانية نقابة الصحفيين ،

 ممثلة بنقيبها ناصر ابو بكر  وعضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين خلود عساف تقديرا للإنجازات التي حققتها النقابة مؤخرا على الصعيدين العربي والدولي.
حضر الحفل الذي اقيم في فندق العودة برام الله عضوا اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي وجمال محسين  والمشرف العام على الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون احمد عساف ومحافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب ووكيل وزارة الاعلام محمود خليفة وسفير فلسطين في ليبيا المتوكل طه  وسفير تونس في فلسطين الحبيب بن فرح، ونائب أمين سر  المجلس الثوري فخمي الزعارير والناطق باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان الضميري، ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب الشاعر مراد السوداني، وأمين سر المكتب الحركي المركزي موسى الشاعر ورئيس تحرير صحيفة الحياة الجديدة محمود ابو الهيجاء، والناطق باسم حركة فتح أسامة القواسمي،  وأعضاء المكتب الحركي للصحفيين في محافظة رام الله والبيرة  بالإضافة إلى شخصيات وطنية وإعلامية ونقابية ومجتمعية .

" أهمية الدور للنقابات "
وأكد توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض المنظمات الشعبية فيها في كلمة له على أهمية الدور الذي لعبته النقابات في تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية، مشيرا إلى أن ما حققته نقابة الصحفيين مؤخرا برفع اسم فلسطين في المحافل العربية والدولية أمر يستحق التقدير.
وألقيت في الاحتفال عدة كلمات، افتتحها احمد عساف الذي أشاد بالإنجازات التي حققتها نقابة الصحفيين على الصعيدين العربي والدولي، مؤكدا أن الإعلام الفلسطيني كان ومازال في رأس الحربة في الدفاع عن المشروع الوطني الفلسطيني.
ودعا عساف كافة القوى والفعاليات الفلسطينية إلى تصويب البوصلة باتجاه فلسطين اولا ودعم قيادتنا برئاسة الرئيس محمود عباس في جهودها المتواصلة من أجل احقاق الحقوق الفلسطينية.
وتحدث وكيل الاعلام محمود خليفة ورئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب مراد السوداني عن دور الإعلاميين في الدفاع عن حقوق شعبنا بالكلمة والصورة.
وألقى محمد سطيح أمين سر المكتب الحركي المركزي في رام الله والبيرة كلمة، استعرض فيها الجهود التي بذلت لتنظيم الاحتفال، موجها شكره للأطر القيادة لحركة فتح وللمشرف العام للإذاعة والتلفزيون لدعمهم إقامة  هذا الاحتفال الذي جاء تكريسا لنهج الحركة في تكريم المبدعين في كافة الميادين.

فقرات فنية
وتخلل الأمسية التي أدارها الإعلامي احمد ابو علية والاعلامية ريما الجمرة عدة فقرات فنية أحياها شاعر الزجل الشعبي الفلسطيني موسى حافظ والفنان عمار حسن وفرقة ‘فنونيات‘ للدبكة الشعبية.
وكان نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر ألقى كلمة شكر فيها الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا والمكتب الحركي للصحفيين لتظيمهم هذه الأمسية، مشيرا إلى أن نقابة الصحفيين ستبقى عنوانا للدفاع عن حقوق الإعلاميين الفلسطينيين.
وأكد أن النقابة ستشرع قريبا في مشروع لأرشفة  تاريخ النقابة، متعهدا أن تستمر في نهجها الداعم للحرية الصحفية وان تبذل كل جهدا ممكن من إجل إعلاء اسم فلسطين في المحافل العربية والدولية.
وفي نهاية الأمسية كرم عضو اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي والمشرف العام للإذاعة والتلفزيون أحمد عساف ووكيل وزارة الإعلام محمود خليفة نقيب وأمين أسر المكتب الحركي المركزي موسى الشاعر نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر وعضو الأمانة العامة للنقابة الصحفيين خلود عساف تقديرا لدورهما في قيادة فلسطين إلى تحقيق إنجازات عربية ودولية.
ويأتي هذا الحفل بعد اختيار نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر  نائبا لرئيس اتحاد الصحفيين العرب، وكذلك بعد أن حصلت فلسطين، ممثلة بنقيب الصحفيين على أعلى الأصوات في انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين، التي جرت في فرنسا مؤخران وكذلك بعد فازت خلود عساف، عضوة الأمانة العامة لنقابة الصحفيين، رئيسة تحرير وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ‘وفا‘، بأعلى الأصوات في انتخابات مجلس النوع الاجتماعي المنبثق عن الاتحاد الدولي للصحفيين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق