اغلاق

ترقوميا الخيرية توزع مئات الطرود الغذائية وتطلق حملة ‘كسوة العيد‘

باشرت جمعية ترقوميا الخيرية بتوزيع المئات من الطرود الغذائية وذلك ضمن حملة "السلة الرمضانية" والتي هي جزء من برنامج الجمعية في شهر رمضان المبارك.


 توزيع مئات الطرود الغذائية

وشملت الطرود الغذائية كافة المواد الاساسية اللازمة لكل بيت، حيث شمل التوزيع فئة الأيتام والأسر المحتاجة والأشد فقراُ وتم اختيار قوائم المستفيدين ضمن معايير المسح الاجتماعي ولكن ضمن الامكانيات الموجودة.
حيث تعمل الجمعية خلال هذه الفترة على توفير المزيد من الطرود الغذائية لتوزيعها ومحاولة تغطية اكبر عدد ممكن من العائلات المحتاجة والايتام.
وقال محمد ابو دبوس، رئيس جمعية ترقوميا الخيرية " بأن هذا التوزيع يأتي استمراراً للدور الخيري الذي تلعبه الجمعية في تقديم الإغاثة ودعم أسر الأيتام والأسر الفقيرة وتقديم يد العون والمساعدة لهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها ابناء شعبنا والتخفيف من معاناتهم في هذا الشهر المبارك".
واضاف "تأتي هذه الحملة أيضا تأكيدا على تحميل الجمعية مسؤولياتها الاجتماعية تجاه ابناء شعبنا ومنهم الايتام والاسر المحتاجة والاشد فقراً".
كما واقامت الجمعية خلال الايام الماضية من شهر رمضان المبارك افطارات اسبوعية جماعية للايتام واسرهم وللاسر المحتاجة والفقيرة وذلك استكمالاً لدورها ونشاطاتها الرمضانية.
واطلقت الجمعية حملتها الجديدة تحت اسم "كسوة العيد" والتي تهدف الى شراء كسوة العيد لاكثر من 300 طفل ، بهدف رسم البسمة على شفاه الاطفال الايتام والمحتاجين ، والذين تعاني عائلاتهم من الفقر.
وتقدمت ادارة الجمعية بالشكر الجزيل لكافة من ساندها ووقف الى جانبها ودعمها مادياً ومعنوياً لانجاح النشاطات التي تقوم بها في خدمة الايتام والمحتاجين وتتقدم بالشكر لرجال الاعمال والشركات واصحاب رؤوس الاموال والمتبرعين الذي تبرعوا بصدقاتهم لصالح الجمعية ونشاطاتها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق