اغلاق

خان يونس: المركز الثقافي يختتم فعاليات رمضان بمباراة رياضية

اختتم المركز الثقافي التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر بمباراة رياضية بين فريقين من المناطق المهمشة، وفطار صائم على الطريق بتوزيع علب اللبن والمياه والتمر على السائقين

والمواطنين المارة المتأخرين عن منازلهم في الشوارع والمفترقات الرئيسة في محافظة خانيونس .
وجمعت المباراة الودية كلا من فريقي الاتحاد والنور الإسلامي، والتي اطلق صافرة البداية لها كامل ابو الحسن من ذوي الاعاقة وله باع طويل في المجال الرياضي، انتقل بعدها لطاولة التحكيم، في احد الملاعب المعشبة بمنطقة النمساوي المهمشة ، تحت عنوان "كلنا شبه بعض " ، والتي جاءت في اطار تسليط الضوء على المادة (2) من القانون الفلسطيني لذوى الاعاقة والتي تنص على حق ذوي الاعاقة التمتع بالحياة الحرة والعيش الكريم والخدمات المختلفة شأنه شأن غيره من المواطنين له نفس الحقوق، وعليه واجبات في حدود ما تسمح به قدراته وإمكاناته، ولا يجوز أن تكون الإعاقة سبباً يحول دون تمكن المعوق من الحصول على تلك الحقوق.   
وقال منسق الانشطة الاعلامية في المركز الثقافي عصام جودة :" تسليط الضوء على قضايا اجتماعية ومناطق وشرائح مهمشة في المجتمع ولفت الانتباه لمعاناتهم وحقوقهم باستثمار بعض الادوات الفنية والاعلامية والرياضية ، هدف برنامج "مجهول " الذى ينفذه المركز الثقافي التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر بمشاركة نوعية من مجموعة من المبدعين في المجالات المختلفة ،مشيرا الى ان المباراة جاءت في اطار تسليط الضوء على المادة (2) من قانون ذوى الاعاقة للفت الانتباه لحقوقهم التي نص عليها القانون ولكن هناك معيقات كثيرة تحول لدون تطبيقه بالكامل" .
واضاف جودة :" عقب المباراة قام فريق من موظفي ومبادري المركز بتوزيع وجبات "تصبيرة" على السائقين والمواطنين المارة المتأخرين عن منازلهم في الشوارع والمفترقات الرئيسة في محافظة خانيونس ، مع بطاقة تعريفية للقانون الفلسطيني للمادة الثانية من قانون ذوى الاعاقة الفلسطيني" . 
وبدوره، اكد حسام شحادة مدير المركز الثقافي على سعى جمعية الثقافة والفكر الحر من خلال العديد من البرامج والانشطة التي تنفذها مراكزها وفى مقدمتها برنامج مجهول، لتسليط الضوء على القضايا الملحة للمجتمع باستثمار ادوات ووسائل فنية واعلامية ورياضية للفت انتباه صناع القرار والمسئولين اليها "، مشيرا الى ان هذا الدور جزء من المسئولية الاجتماعية لجمعية الثقافة والفكر الحر .
واشار شحادة، من المهم استثمار فعاليات الشهر الكريم بتسليط الضوء على بعض المناطق المهمشة والفرق الرياضية فيها ومحاولة احتضانها وتقديم بعض الدعم لها وهو ما تحقق بتقديم زي رياضي للفرق الشعبية وتكريمهم في اكثر من فعالية رياضية خلال شهر رمضان .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق