بسيخومتري: 26 طالبا من IQ يجتازون علامة 700

أظهرت نتائج الموعد الأخير أن 26 طالب من طلاب IQ ،اجتازوا العلامة المتفوقة 700. وقد كان لنا اللقاء التالي مع بعض الطلاب، وسألناهم عن طريقهم إلى هذه العلامات.

أسامة الشيخ-أبو سنان-769:( طالب في الصف الثاني عشر في الثانوية بالقرية في الصورة الثالثة الى اليمين ).

يقول أسامة: درست بشكل موازٍ لامتحانات الدبلوم والبسيخومتري ولذلك كان علي العمل بنجاعة واستغلال الوقت بصورة جيدة، ولذلك كان من المهم تطوير التوجه الصحيح وبناء خط التفكير الملائم للتعامل مع الامتحان ، وهذا ما حصلت عليه في معهد IQ ، إذ حصلت على استراتيجيات التفكير الصحيح وطرق الحل المختصرة لتوفير الوقت،والأهم من ذلك هو التهيئة النفسية والدعم المستمر الذي  حصلت عليه في معهد IQ ،الأمر الذي كان له التأثير الحاسم على علامتي.ومن الجدير ذكره أني أنجزت ارتفاع حوالي 100 نقطة عن علامتي السابقة.

كرستين ناصر - كفرياسيف -729:( طالبة في الصف الثاني عشر في ثانوية - يني- في البلدة، في الصورة الرابعة من اليمين)

تقول كرستين أنه بسبب الضغط الذي تواجدت فيه طوال فترة الدراسة للبسيخومتري ولامتحانات الدبلوم بالمدرسة، كان لا بُد من العمل مع طاقم مُتَفهم وداعم أؤمن به وأؤمن أنه سيقودني إلى علامة بسيخومتري عالية. وبالفعل هذا ما حصلت عليه في معهد IQ ، إذ حصلت على كل ما أحتاجه من المواد التعليمية وطرق التفكير الملائمة للبسيخومتري، زد على ذلك الدعم المعنوي والنفساني الذي يمنحه طاقم المعهد لطلابه الأمر الذي يجعلهم يؤمنون بأنفسهم وبطاقاتهم .

هبة سمار -عكا - 708: ( طالبة في الصف الثاني عشر في الكلية الأرثوذكسية  في حيفا، في الصورة الثانية الى اليمين).

 تقول هبة: لا شك أن لمعهد IQ فَضلُ لا أنكره، في حصولي على علامة 708 في امتحانالبسيخومتري التي تفتح للطالب أبواب الجامعات والمعاهد العليا. فبالإضافة للمستوى العالي للدورة وكفاءة المُدرسين، عَكَف المسؤولون في المعهد على الدعم النفسي والمعنوي الذي كان له أثر كبير في زيادة ثقتي بقدراتي. من الجدير بالذكر أن الدورة ركزت على جميع المجالات بدون استثناء (كلامي ، كمي ، وإنجليزي).وفي هذه المناسبة أود أن أتوجه لمدرستي (الكلية الأرثوذكسية) ولجميع المدارس الثانوية بأن يمتنعوا عن إجراء امتحانات دبلوم قبل موعد امتحان البسيخومتري، كما حدث معي، مما أدخل المخاوف لدي ومنعني من التركيز أسبوعاً كاملاً في الامتحان المصيري.

رؤوف نصار-الناصرة- 714: خريج المدرسة المعمدانية  في الناصرة ، في الصورة الاولى الى اليمين – لقد أنجز رؤوف ارتفاع  96 نقطة، إذ كانت علامته السابقة 618 .

 ويقول رؤوف :أن هذا الارتفاع كان نتيجة عدة عوامل, فالتوجيه الذي تلقيته بدورة IQ  بخصوص كيفية التعامل مع الامتحان من الناحية النفسية، والنضج الفكري الذي عقب ذلك،  بالإضافة إلى مستوى المواد التعليمية العالي جعلني أستنفذ كل قدراتي وطاقاتي وأن أنجز هذا الارتفاع وأصل إلى هذه العلامة العالية.

لمزيد من الاخبار: اضغط هنا