اغلاق

كلية فلسطين الأهلية بيت لحم تحتفل بتخريج الفوج السادس

تحت رعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، وفي أجواء من البهجة والسرور، احتفلت كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم بتخريج الفوج السادس من طلبتها،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصيفة بانوراما

في حفل مهيب أقيم في حرم الكلية، حيث ضم الحفل تخريج 420 خريجا وخريجة من مختلف التخصصات لدرجتي البكالوريوس والدبلوم المتوسط، وذلك بحضور الدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي  وممثل  الرئيس  واللواء جبرين البكري محافظ محافظة بيت لحم  واللواء اسماعيل فراج رئيس هيئة القضاء العسكري وسماحة الشيخ عبد المجيد عطا مفتي محافظة بيت لحم وسعادة الأستاذ داود الزير رئيس مجلس أمناء كلية فلسطين الأهلية الجامعية وسعادة الأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية والسيد رائد نصر الله مدير البنك الوطني ومدراء والدكتور جمال حسين رئيس المجلس الاكاديمي الاعلى وممثلي الأجهزة الأمنية ورؤساء البلديات وممثلين عن الجامعات الفلسطينية ومدراء التربية والتعليم وعدد كبير من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والقوى والفعاليات والشخصيات الوطنية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، بالإضافة إلى أهالي الطلبة الخريجين.
وبدأت مراسم الحفل الذي تولى عرافته الأستاذ محمد طحاينة بدخول موكب الخريجين وأعضاء الهيئة التدريسية ومساعدي الرئيس ومجلس الامناء وضيوف المنصة، حيث رحب طحاينة بالطلبة الخريجين وذويهم وبالحضور في رحاب كلية فلسطين الأهلية الجامعية، تلا ذلك قراءة آيات عطرة من القرآن الكريم، وعزف السلام الوطني الفلسطيني بقيادة فرقة مجموعك كشافة الروم الأرثوذكس البيتجالية، والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين.
وفي كلمة للأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية، رحب خلالها بالحضور مهنئاً الطلبة بهذا الانجاز المميز والذي يعتبر حصاداً لجهود سنين من العمل المتواصل من اجل مستقبل افضل ، مشيراً إلى أن كلية فلسطين الأهلية الجامعية في تطور متسارع ومستمر، حيث تم في العام الماضي افتتاح مسرح الكلية الداخلي والعمل على إنشاء المسرح الخارجي وافتتاح المبنى الرابع وافتتاح حاضنة المشاريع الريادية والحصول على اعتماد برنامج بكالوريوس جديد في أنظمة المعلومات الإدارية، بالإضافة إلى ان العمل جاري لإنشاء مبنى المكتبة المركزي للكلية، حاثاً الطلبة الخريجون إلى السير نحو قناعاتهم والتمتع بالجرأة والحكمة من أجل الوصول إلى أهدافهم المستقبلية، مضيفاً: " وأنتم تغادرون مقاعد الدراسة إلى رحاب الحياة عليكم أن تعيشوا حياتكم باستقامة بالرغم من الضغوط التي تتعرضون لها وأن تتمتعوا بالقدرة على كسر قيود العجز الداخلية قبل كسر المحددات الخارجية وأن يكون لديكم القناعة التامة أن النجاح جبل ينمو وأنتم تتسلقونه بقدرتكم على الثقة بأنفسكم".

" مجلس الامناء ومجلس الإدارة حريص كل الحرص على ان يكون نتاج هذا الصرح العلمي من الخريجين المتفوقين علماً وأدباً وخُلقاً ورواداً مبدعين متميزين"
ومن جانبه شكر الأستاذ داود الزير رئيس مجلس أمناء كلية فلسطين الأهلية الجامعية الرئيس الفلسطيني محمود عباس  لتكرمه برعاية هذا الحفل، مرحباً بممثله بالحفل الدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي وبالضيوف الكرام، حيث أشار خلال كلمته إلى أن مجلس الامناء ومجلس الإدارة حريص كل الحرص على ان يكون نتاج هذا الصرح العلمي من الخريجين المتفوقين علماً وأدباً وخُلقاً ورواداً مبدعين متميزين ليكون لهم الدور الباني والفاعل في بناء مؤسسات هذا الوطن وليكونوا سفراء بلدهم أينما حلوا وارتحلوا وفي أي موقع عملوا، مؤكداً اهتمام الكلية بابتعاث طلبة واساتذة إلى جامعات أوروبية وآسيوية للحصول على الخبرات العلمية والشهادات الأكاديمية العليا ليعودوا إلى هذا الصرح العلمي بخبراتٍ ومفاهيمٍ علمية تُثري العلم والتعليم في الكلية، مضيفاً: " إن هذا التطور الذي تشهده هذه المؤسسة الأكاديمية من توسعٍ في البرامج وتوسع في الإنشاءات وفي الأراضي خلال هذا العام لدليل على الجد والمُثابرة والتحدي، وعلى عزيمةٍ لا تنتقص منها الصعاب والعراقيل التي تُواجهنا بين الفينة والأُخرى ممن لا يروق لهم التحديث، يتعاملون بمفاهيم تقليدية اعتادوا عليها مُنذ عقود ولا يَرونَ غيرها".

" شكراً لجامعتِنا التي أتعبناها كثيراً فاحتضنتنا ببسمةِ الأُمِّ التي أتعبتها السنون فقالت ما تعبكم إلاّ راحةً وهناء"
وألقت الطالبة  آلاء الهور الأولى على الكلية من قسم العلوم الطبية المساندة كلمة نيابة عن الطلبة الخريجين، عبرت من خلالها عن شكرها لأسرة كلية فلسطين الأهلية الجامعية قائلة: " شكراً لجامعتِنا التي أتعبناها كثيراً فاحتضنتنا ببسمةِ الأُمِّ التي أتعبتها السنون فقالت ما تعبكم إلاّ راحةً وهناء"، مضيفة: " شكراً مديداً لهذهِ الدموع التي تنسابُ على خدودِ أُمهاتِنَا وآبائنا في هذه اللحظاتِ لأنَّ هذه الدموعَ إنْ كان لها أصولٌ فإنمَّا أُصولُها تلك القلوبُ التي نبضتْ بالحُبِّ فحصدَت الوفاءَ ونبضت بالخوفِ والحذرِ وحُسنِ التربية فَحَصَدَتْ النجاحَ والشموخَ والافتخار".
وفي كلمة لممثل الرئيس ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، عبر من خلالها على " ان الشعب الفلسطيني لم يبن مؤسسات للعلم حتى تركع للسجان ولم يبني مدارس للجبن والتخاذل والانكسار"، مضيفاً:" إذا كانت وزارة التربية والتعليم العالي والجامعات والمدارس لا تخرج العلماء المنتصرين للعلم، المجاهدين في حب الوطن، المنتمين إلى دموع أمهاتهم، الذين يعشقون الشهداء والجرحى والأسرى لا بارك الله فينا ولا كنا ولا عشنا شعباً إذا ما ارتأى أن ينكسر للاحتلال"، حاثاً الطلبة على التواضع لأنه السمة  الطيبة الجامعة للفلسطيني الفدائي الذي عاش ذات يوم على شمعة  في مغارة يكابد الأمرّين لأنه يؤمن فيكم وبكم جميعاً ويؤمن بالانتصار، شاكراً أسرة كلية فلسطين الأهلية الجامعية على جهودهم وعطائهم لأنهم صنعوا في هذا اليوم بسمة جديدة تضاف إلى شفاه الوطن الأشم.
وتم خلال الاحتفال ترقية كل من الدكتور محمد عكة إلى درجة أستاذ مشارك في علم الاجتماع وترقية الدكتور سهيل الاحمد إلى أستاذ مشارك في الفقه المقارن، حيث قام ضيوف المنصة بتسليمهم شهادات الترقية، وذلك بناءً على قرار مجلس الامناء ولجنة الترقيات في الكلية.
وجرى تكريم أوائل الطلبة على الاقسام الاكاديمية، وذلك برعاية البنك الوطني، حيث سلم مدير البنك الوطني فرع بيت لحم السيد رائد نصر الله وضيوف المنصة الجوائز على الطلبة التالية اسمائهم: آلاء علي محمود الهور الأولى على الكلية من قسم العلوم الطبية المساندة، هالة نايف خالد بحر الأولى على قسم العلوم الإدارية والمالية ، زيادي ماري زياد محمود خليل الأولى على قسم الآداب، أزهار عزام محمود برادعيه الأولى على قسم الحقوق، نهى عيسى داود موسى الأولى على قسم تكنولوجيا المعلومات، سجى محمد خليل قنيص الأولى على قسم الدراسات الإسلامية، ضحى عادل رمضان حلايقة الأولى على قسم المهن التطبيقية.
وفي الختام، تم توزيع الشهادات على الطلبة الخريجين .




لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق