اغلاق

كسيفة تستيقظ على مصيبة: قتيلان و 16 مصابا بشجار

ذكرت مصادر طبية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما " أن شجارا عائليا اندلع الليلة في بلدة كسيفة بالنقب، أسفر عن إصابة عدد كبير من الأشخاص بينهم إصابات خطيرة.تتمه لبيان : الشجار العنيف بكسيفه ..
Loading the player...

وتم استدعاء طواقم الاسعاف الى المكان لمعالجة المصابين ونقلهم إلى المستشفى ".

تعقيب الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري
افادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، " انه في ساعات منتصف الليلة في النقب ببلدة كسيفة ووفقا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفرة تطور شجار واسع مسفرا وعلى ما يبدو عن عدد كبير من الاصابات بجراح مع وصول قوات معززة من الشرطة ومباشرتها العمل للامساك بزمام الامور جنبا الى عكوف طواقم الاسعافات الاولية والانقاذ على تحويل المصابين للعلاج الطبي بالمستشفى " .
واضافت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري : " لاحقا تبين من التحريات الاولية ان الحديث يدور حول شجار توسع بين عائلتين محليتين تخلله قيام افراد عائلة ضالعة وعلى ما يبدو بدهس افراد العائلة الثانية الضالعة مع تسجيل اصابة نحو 10 اشخاص بجراح متفاوتة تمت احالتهم للعلاج بالمستشفى . وتواصل الشرطة العمل لاستعادة السكينة مع تنفيذ اعتقالات للضالعين جنبا الى مباشرة التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات " .

مستشفى سوروكا: وفاة شخص متأثرا بجراحه
من جانبها، عممت الناطقة بلسان مستشفى سوروكا "أنه وفي أعقاب شجار كسيفة، فقد وصل إلى المستشفى 17 مصابا، بينهم شخص واحد فارق الحياة متأثرا بجراحه، واثنين بحالة خطيرة، وباقي الإصابات وصفت بين المتوسطة بالطفيفة" .

قوات كبيرة من الشرطة تتواجد في القرية
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه وفي أعقاب الشجار، فقد هرعت إلى قرية كسيفة قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة التي تنتشر في شتى الشوارع والمداخل وفي ضواحي القرية في محاولة لتهدئة الأوضاع وعدم تدهور الوضع.

أجواء حزينة تخيم على المنطقة
هذا ومع انتشار خبر الشجار المؤسف وارتفاع عدد المصابين، فإن أجواء من الحزن والأسى الشديدين تخيم على كسيفة ومنطقة النقب بشكل عام، خاصة أن بلدة كسيفة معروفة جدا بالعلاقات الاجتماعية الطيبة بين الجميع وتنعدم فيها المشاكل العائلية بشكل عام.

إعلان وفاة مصاب آخر متأثرا بجراحه
عممت الناطقة بلسان مستشفى سوروكا "أنه وخلال ساعات فجر اليوم تم إعلان وفاة مصاب آخر متأثرا بجراحه وهو في الثلاثينات من العمر. وبهذا يرتفع عدد ضحايا الشجار إلى اثنين. فيما لا يزال يتلقى العلاج في المستشفى 8 مصابين بينهم إصابة خطيرة و3 اصابات متوسطة والباقي طفيفة.
يذكر أنه وصل إلى مستشفى سوروكا نتيجة للشجار 18 مصابا.

الشرطة تواصل التحقيق
 في بيان آخر حول ما حدث في كسيفة، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، أنه "استمرارا للشجار العنيف ما بين عائلتين ببلدة كسيفة، الشجار الذي كان قد توسع في نحو ساعات منتصف الليلة الماضية مسفرا عن تسجيل الكثير من الإصابات المتفاوتة -نحو 18 إصابة حولت للمستشفى -،  يشار الى انه اعلن لاحقا بمستشفى سوروكا عن وفاة مواطن جريح بالخمسينات من عمره وآخر جريح بالثلاثينات من عمره بينما 8 جرحى آخرين ما زالوا رهينة العلاج هناك وبما يشمل إصابة بالغة الخطورة، وكذلك 3 متوسطة والباقي طفيفة- للفقيدين الرحمة ولعائلتيهما بالغ الصبر والسلوان.
هذا  وتواصل الشرطة التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات ذات العلاقة مع العمل حثيثا للتوصل الى كافة الضالعين في الحاصل وتقديمهم امام سيادة العدالة".

القتيلان هما جمعة العمور ويوسف العمور 
وذكرت  المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري لاحقا :"يشار الى أن القتيلين المرحومين سكان كسيفة هما: المرحوم جمعة العمور البالغ بوفاته نحو 58 عاما والمرحوم يوسف العمور البالغ بوفاته نحو 34 عاما -  لهما بالغ الرحمة".



المرحوم جمعة العمور







لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق