اغلاق

الترغيب في الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كل وقت

السؤال : تستحب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في كل حين والإكثار يوم الجمعة، فهل الإكثار يعني مائة أو ألفا أو غير محدد، فقد سمعنا عن بعض السلف

أنه كان يصلي خمسين ألف مرة؟.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عبادة عظيمة الثواب, وقد ثبت الترغيب في الإكثار منها خصوصا في يوم الجمعة, والإكثار هنا يحتاج في تحديده إلى دليل شرعي, ولا نعلم دليلا في ذلك, وكلما لم يثبت له تحديد في الشرع  يرجع في تحديده إلى ما تعارف عليه الناس, ففي الشرح الممتع لابن عثيمين: فالمرجع في اليسير والكثير إلى العرف. انتهى.

وعلى هذا؛ فننصح السائل الكريم بالإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كل وقت، خصوصا يوم الجمعة من غير التزام، بل يحرص على أن يستزيد بوجه عام، وكلما زاد كان ذلك أعظم ثوابا, وأقرب لمرضاة الله تعالى.

والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق