اغلاق

رئيس بلدية رهط يستنكر العنف ويتساءل: اين الشهامة؟!

قال طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط ورئيس منتدى السلطات البدوية:" اننا نستنكر بشدة الجريمة النكراء التي وقعت في قرية كسيفة في اليوم الاخير، والتي راح ضحيتها


طلال القريناوي

شخصين واصابة العشرات جراء هذه الجريمة النكراء"، مؤكداً ان "العنف بشتى انواعه واشكاله بات يلتهم المجتمع باسره واخذ يهدد اركانه ويمزق النسيج الاجتماعي بين الاهل والمواطنين".
واضاف طلال القريناوي:" ان الاعمال الصبيانية غير المسؤولة  لنفر من الشبان اخذت تنتشر وتتسع، واصبح السكان في بلداتهم وقراهم لا يشعرون بالامان جراء هذه الاعمال الصبيانية وغير المسؤولة".
وقال طلال القريناوي:" انه لم تعد المشكلة تقتصر على نزاع هنا وآخر هناك، ولم تعد مجرد اقتتال محدود ويتم تطويقه، ولم تعد اطلاق نار عشوائي ينتج عنه جرحى ، ولم تعد طوشات وشجارات تقليدية تندلع بين العائلات .. انما اصبحت آفة لا علاج لها الا بالانتماء وتحمل المسؤولية ،  وهذا ما افتقدناه، ونحن بحاجة الى حماية انفسنا من الهلاك والضياع قبل ان نحمي مشاريعنا الاخرى، كما اننا لم نعد كأسلافنا نتداعى اذا اشتكى احدنا".

اية الشهامة؟!
وتساءل رئيس البلدية:" اين الشهامة ..؟ اين النخوة البدوية الاصيلة ..؟ اين الاخلاق الحميدة..؟ الى متى سنبقى هكذا ننهش في لحم بعضنا ..؟ متى سنوقف سفك الدماء وزهق الارواح ..؟ الى متى والى متى..؟ ".
وتابع رئيس البلدية، طلال القريناوي:" علينا جميعا تعزيز دور الجهات والاطر والشخصيات الرسمية والتربوية والدينية والمجتمعية والوجهاء والمشايخ الذين يعملون على اصلاح ذات البين في قضايا الشجارات والطوشات في المجتمع البدوي".
واضاف رئيس بلدية رهط:" على الشرطة معالجة قضايا الامن والامان للسكان من خلال تعزيز مراكز الشرطة القائمة في البلدات العربية وفتح مراكز اخرى للشرطة في القرى التي ليس فيها مراكز لتوفير الامن والامان للمواطنين في هذه القرى ، وعلى الشرطة معالجة قضية السياقة المتهورة والاعمال الصبيانية"، مؤكدا على "ضرورة العمل بلا هوادة في سبل تعزيز الروابط والتفاهمات مع خلق الموازنات ما بين الواقع والتوقعات والخدمات المقدمة ذات الصلة وضرورة الوقوف في وجه آفة العنف واجتثاثها من جذورها".
واختتم رئيس البلدية :" اننا نعزي انفسنا ونعزي اخواننا في عائلة العمور ونعزي كافة اهالي كسيفة في هذا المصاب الجلل وندعو الشفاء العاجل للجرحى". 







اقرا في هذا السياق:
كسيفة تستيقظ على مصيبة: قتيلان و 16 مصابا بشجار
بعد مقتل شخصين خلال شجار : اضراب شامل وحداد في كسيفة
بعد مقتل شابين: تواجد مكثف للشرطة بكسيفة واعتقال مشتبهين
الآلاف بتشييع جمعة ويوسف العمور ضحيتي شجار كسيفة



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق