اغلاق

معتقلون من النقب..سرقة وقود بمبالغ كبيرة ببطاقات عسكرية

جاء في بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري:" مؤخرا، كشف محققون بالشرطة الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي ,وحدة التحقيقات العسكرية، عن ملف موضوعه



سرقة مشتبهين بطاقات تعبئة وقود من مركبات عسكرية ومن خلالها قامو بسرقة كمية وقود هائلة يقدر ثمنها
بمئات الآلاف من الشواقل.
وقامت وحدة قطرية بشرطة إسرائيل مع وحدة  ‘ميتسح‘ (تحقيقات الشرطة العسكرية) صباح اليوم الثلاثاء بمداهمة منازل واعتقال ثمانية من المشتبه بهم، مواطنين مدنيين  وبما تضمن، 4 عرب من سكان ‘الأطرش‘ بالنقب بشبهة سرقة منهجية طويلة الامد  لبطاقات تعبئة وقود من داخل مركبات التابعة للجيش الإسرائيلي، ومن خلالها قاموا بتعبئة خزانات وحاويات وقود وبالتالي قاموا ببيع الوقود لمحلات غير مصرح بها في ضواحي ومجمعات مساكن البدو بالجنوب" .

"العصابة عملت لفترة طويلة"
اضاف البيان:"يشار الى ان تحقيقات سرية مشتركة وحثيثة،كانت قد بدأت في أعقاب طلب تم التوجه فيه الى  الشرطة الإسرائيلية من الشرطة العسكرية وكشف عن القضية  هذا الصباح، وحيث يشتبه في ان افراد العصابة عملت لفترة طويلة ومن خلال سرقة بطاقات تعبئة الوقود من داخل مركبات التابعة للجيش الإسرائيلي وبالتالي قامو بتعبئة حاويات وخزانات وقود وبيعها في ضواحي مجمعات مساكن البدو بالجنوب ، وحيث بيعت ووفقا للشكوك الى زبائن محلات وقود من غير المصرح فيها هناك".

ضبط بطاقات مسروقة ومضخات
تابع البيان:"والى كل ذلك ، هذا الصباح، قوات من الشرطة والشرطة العسكرية داهمت منازل الذين يشتبه بتورطهم في هذه القضية وقوات موازية  مشتركة مع ممثلي كل من دوائر  الاطفاء  والإنقاذ، ودائرة أراضي إسرائيل ومديرية الوقود والغاز في مكتب وزارة الطاقة والمياه والبنية التحتية على 2 مجمعي وقود غير مصرح بهما بالجنوب. وكجزء من عملية الإنفاذ وحيث تم الضبط هناك على مبالغ من النقود وبطاقات تعبئة وقود عسكرية مسروقة ولوحات ترخيص مركبات مسروقة ومضخات وقود وحاويات وقود وكمية من الوقود وغيرها من المواد والمعدات ذات الصلة.
هذا وينسب الى المشتبه بهم الاشتباه في ارتكابهم سلسلة جرائم بما في ذلك السرقات الموصوفة والتزوير في ظروف بالغة الخطورة، وتلقي ممتلكات تم تحصيلها عن طريق الجريمة والتآمر للجريمة.
اضف لذلك ينوه على انه ووفقا لتطورات التحقيقات سيتم المناقشه لاحقا حول اي  من بين المشتبهين سيتم تمديد فترة اعتقالهم في المحكمة".




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق