اغلاق

اختتام فعاليات مخيم افاق لأبناء الشبيبة في رهط

اختتمت فعاليات مخيم "افاق" الأول من نوعه في مدينة رهط وذلك لأبناء الشبيبة والذي نظمه مركز شباب رهط بالتعاون مع قسم الشبيبة في المركز الجماهيري رهط.


مجموعة صور من اختتام المخيم
 
وقد شارك قرابة 100 طالب من الصفوف العاشرة والحادي عشر في المخيم، حيث تخلل المخيم فعاليات ونشاطات ثقافية وترفيهية وتعليمية، بالإضافة الى زيارات وجولات الى مؤسسات تعليمية عليا في البلاد ومحاضرات وورش عمل تساعد في تطوير شخصية الطالب واتخاذ القرارات.
وكانت قد انطلقت فعاليات المخيم يوم الأحد الماضي في المركز الجماهيري رهط، حيث شارك في استقبال الطلاب، خليل الدراوشة، القائم بأعمال رئيس بلدية رهط، والدكتور علي الهزيل، مدير قسم التربية والتعليم، وفؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، وعطوه  أبو فريح، مدير مركز الشباب، وسليم القريناوي، مدير قسم الشبيبة في المركز الجماهيري رهط، حيث أكدوا جميعهم على اهمية هذا المخيم الأول من نوعه والذي ينمي لدى الطالب القدرات التفكيرية وعملية اتخاذ القرارات فيما يخص حياته العملية والعلمية، بالإضافة الى النشاطات الأخرى التي تنمي حس التطوع والانتماء الى مدينة رهط.

حلقات نقاش
وقد تخلل المخيم أيضا، حلقات نقاش، ناقش الطلاب من خلالها أهم التحديات والصعوبات التي تواجه الطلبة في هذا الجيل وخاصة فيما يتعلق بتوجهاتهم العلمية بعد انتهاء الدراسة، وتخلل أيضا، فعاليات تطوعية وورشات عمل باللغة الانجليزية والعبرية، وورشات عمل وأشغال يدوية مختلفة هدفها التأكيد على أهمية العمل والتعاون ضمن مجموعات.
ومن البرامج المميزة التي تخللها هذا المخيم، زيارات وجولات الى المؤسسات التعليمية في البلاد، بالاضافة الى رحلات ترفيهية تهدف الى الترفيه على الطالب. 

تعاون مشترك
عطوه أبو فريح، مدير مركز الشباب، قال: "يأتي هذا المخيم نتيجة التعاون المشترك بين عدة مؤسسات، مركز الشباب وبلدية رهط وقسم الشبيبة والمركز الجماهيري رهط، حيث طمحنا من خلال هذا المخيم الى خلق نخبة من أبناء الشبيبة تعمل على التغيير وأبداء الرأي في مواضيع مختلفة، بالاضافة الى زيادة الوعي والانتماء لهذه البلد".
وأضاف أبو فريح: "بودي أن أشكر موظفي مركز الشباب الذين عملوا على تنظيم هذا المخيم الأول من نوعه، بالاضافة الى الشركاء الذين عملوا على أنجاح هذا المخيم".
فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، قال: "المركز الجماهيري دائما يرحب بالتعاون مع المؤسسات المختلفة التي تعتني بأبناء الشبيبة، هذا المخيم جاء نتيجة للتعاون المشترك والمستمر بين المركز الجماهيري رهط ومركز الشباب، ان نجاح هذا المخيم المميز والأول من نوعه يعطينا ثقة للأمام في التخطيط والتنفيذ وتجنيد الميزانيات من أجل هذه الشريحة". 





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق