اغلاق

الآلاف يشيعون محمد أبو حامد ضحية أحداث كسيفة

بعد يومين من إعلان وفاته في مستشفى سوروكا في بئر السبع متأثرا بجراحه البالغة التي أصيب بها خلال أحداث كسيفه الأخيرة، شارك آلاف المشيعين في جنازة الشاب،
Loading the player...

محمد  أبو حامد الضحية الثالثة بحادث الدهس الدامي.
وقد انطلق الموكب الجنائزي المهيب من بيت المرحوم إلى مسجد الأنصار وبعد الصلاة عليه، تم تشييعه ودفنه في مقبرة القرية، وسط اكتظاظ كبير في الشوارع والمقبرة.
وفي أجواء الحزن الشديد ووري الشاب الثرى وألقى الشيخ محمود الفار خطبة التأبين، بين فيها عقوبة القاتل عن الله تعالى كما بين مناقب من قتل دون نفسه وماله وعرضه باعتباره شهيدا بنص حديث النبي صلى الله عليه وسلم. وتفرقت الجماهير الحزينة بهدوء بعد أن قامت قوات كبيرة من الشرطة بتنظيم حركة السير في المكان.


المرحوم محمد ابو حامد


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



إقرأ في هذا السياق:
وفاة الشاب محمد ابو حامد من كسيفة متأثرا بجراحه‎




لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق