اغلاق

القدس المفتوحة تحتفل بتخريج فوج اليوبيل الفضي بنابلس

تحت رعاية الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، احتفلت جامعة القدس المفتوحة، أمس الثلاثاء، بتخريج الفوج التاسع عشر "فوج اليوبيل الفضي" في فرعها بنابلس،


صور من حفل التخريج

وذلك بحضور ممثل الرئيس محافظ نابلس أكرم الرجوب، ورئيس مجلس أمناء الجامعة رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ومدير فرع الجامعة بنابلس د. يوسف ذياب عواد، وعضوي مجلس الأمناء د. عبد الفتاح الشكر ود. سليمان خليل، ونواب رئيس الجامعة ومساعديه، وعمداء الكليات، ورئيس مجلس الطلبة القطري زياد الواوي، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات الوطنية وفي مقدمتهم رجل الأعمال منيب رشيد المصري رئيس لجنة إعمار مبنى فرع نابلس.
  ونقل محافظ نابلس أكرم الرجوب تحيات الرئيس محمود عباس ومباركته للخريجين وذويهم، متمنياً لهم النجاح في حياتهم العملية وأن يسخروا علمهم لصالح بناء الوطن ومؤسساته.
واستعرض الرجوب مسيرة شعبنا واهتمامه بالعلم بعد نكبة تسببت له بالتشرد،  مشيدا بجامعة القدس المفتوحة التي خرجت على مدار سنوات المتميزين والمبدعين ومن بينهم حنان الحروب أفضل معلمة في العالم.
وقال رئيس مجلس الأمناء رئيسُ المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سمارة: "يسعدني ويشرفني في هذا الحفل الطيب ونحن نخرج كوكبة أخرى في صفحة الأمل الفلسطيني (فوج اليوبيل الفضي) لجامعة القدس المفتوحة أن أسجل فخري واعتزازي بما وصل إليه هذا الصرح التعليمي الشامخ المنتشر في ربوع الوطن كافة".
واستعرض سمارة أبرز ما وصلت إليه الجامعة من تطور، مشيراً إلى اهتمامها بالباحثين والمبدعين والمتميزين، إذ زادت من مخصصات البحث العلمي ضمن موازنتها العامة وعززت من آليات نمائها وتطورها في أساليب الدرس والبحث.
من جهته، تحدث رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو عن الإنجازات التي حققتها الجامعة خلال السنوات الأخيرة، لا سيما ما يتعلق بتوفير أحدث الوسائل التكنولوجية الداعمة لعملية التعليم المدمج التي تنتهجها والتي تجسدت حديثاً بإطلاق فضائية القدس التعليمية.
وأكد رئيس مجلس الطلبة القطري زياد الواوي أن العلاقة التشاركية والتكاملية بين إدارة الجامعة وطلبتها أسهمت في توفير بيئة تعليمية نموذجية تدعم الإبداع وتضاعف عوامل النجاح، منوهًا بأن مدينة نابلس التي كانت دوماً عنواناً للصمود والتحدي تخرج اليوم كوكبة جديدة من الطلبة لتسهم في عملية البناء.
ثم ألقت الطالبة المتفوقة أروى عواد كلمة الخريجين مهنئة زملاءها الخريجين وأهاليهم بالنجاح، قائلة: "ها نحن اليوم خريجي (اليوبيل الفضي) نقف بين أيديكم يختلط نجاحنا بدموع أم عجنت الحياة بماء روحها لترى هذا اليوم، وبشموخ أب أفنى عمره من أجل هذه اللحظات، وزوج ما توقف يوماً عن الدعم والمساندة، وأخوة وأخوات ما كانوا إلا رفقاء درب، وأولاد أناروا حياتنا بنورهم".
وقدم رئيس مبنى فرع نابلس منيب رشيد المصري درعا تكريميا لرئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عدنان سمارة ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو لدورهما الوطني والعلمي، فيما كرمت الجامعة لجنة إعمار مبنى فرع نابلس تقدرا لدورها المتميز في إنجاز تشييد فرع نابلس بصورته الحضارية. وقدمت خلال الاحتفال فقرات فنية متنوعة ألقى خلالها أ. د. يوسف ذياب عواد مدير فرع نابلس قصيدة زجلية.
وفي نهاية الاحتفال الذي تولى عرافته د. فخري دويكات من فرع نابلس، استكمل عميد القبول والتسجيل والامتحانات د. جمال إبراهيم إجراءات التخرج بتلاوته أسماء الخريجين.
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق