اغلاق

أكاديمية العلوم الشرعية بكفربرا تُخرج الفوج الثاني، صور

أقامت أكديمية العلوم الشرعية في كفر برا حفلا سارّا بمناسبة تخرج فوجها الثاني من طلبة مسار الدبلوم في الشريعة الإسلامية تخصص أصول الدين.


صور من حفل التخريج

أقيم الحفل في قاعة الفردوس في كفر قاسم يوم الخميس 04/08/2016 وقد حضره العشرات من أهالي الخريجين، ومن الشخصيات الهامة الذين زاد حضورهم الحفلَ بهجة وسرورا.
تولى عرافة الحفل الشيح أحمد عاصي، الذي افتتح الحفل باستقبال الخريجين والمحاضرين، فرحب بهم بحفاوة وبارك لهم تخرجهم متمنيا لهم درجات عليا من العلم والتحصيل والعمل.
ثم كانت افتتاحية الحفل بآيات عطرة من سورة ال عمران ، تلاها الخرّيج فارس حمدان ابن مدينة يافا.
وكانت الكلمة الأولى للشيخ رائد عاصي رئيس مجلس ادارة الاكاديمية، الذي رحب بالحضور وهنأ الخريجين، وتحدث عن أهمية العلم لارتقاء الأمم، وأشاد بالتقدم الملحوظ التي تسير فيه الأكاديمية بفضل من الله، من حيث عدد الطلاب واتساع خارطة البلدان التي وصلت إليها الأكاديمية في البلاد، من أقصى شمالها إلى أقصى جنوبها، حيث أن الأكاديمية خصصت اياما تعليمية  في كل من  قرية بئر المكسور ومدينة الطيبة والرملة ويافا ورهط وتل السبع ، وأشاد بنجاحات عديدة في درب الأكاديمية لا سيما الحدث الهام وهو الاعتراف من قبل كلية كريات أونو. كما وقام بتوجيه كلماتٍ من الثناء لإدارة الأكاديمية ومحاضريها وداعميها جميعا.
تلا ذلك ارتقاء الدكتور أيمن ريان مدير الأكاديمية إلى المنصة، مرحّبا بالضيوف ومباركا للخريجين ومُثمِّنا للجد الذي بذلوه خلال مسيرة العامين، وتحدث عن أهمية العلم في صلاح الأمم، وأهمية أخذ العلم بحذر بعيدا عن الغلو والتطرف الذي يبرأ الإسلام منهما. وأشار إلى أهمية دور الشباب، الذين يحملون طاقات عظيمة لإعادة بناء الأمة، وإلى دور الأكاديمية في توجيه وصقل شخصيات طلابها. وفي ختام كلمته توجه بالسؤال إلى الله أن يرعى هذا الصرح العلمي ويزيده تقدما وارتقاءً.
وقد تميز الحفل بعدد من أجزل الكلمات ألقاها شخصيات هامة من الضيوف، أولهم رئيس المجلس المحلي في كفر برا السيد محمود عاصي الذي بعث بثلاث رسائل وجهها لإدارة الاكاديمية وللمحاضرين ورسالة خاصة للطلاب والطالبات الخريجين.
ثم تلتها كلمة ثمينة لرئيس محكمة الاستئناف والمحاضر في الأكاديمية فضيلة القاضي عبد الحكيم سمارة الذي تمحور حديثه حول أهمية العلم في إصلاح الأمم ممثلا ذلك بانتشار قضايا القتل المؤسفة في مجتمعنا التي لا تكون المعافاة منها إلا بتغلغل العلم في مجتمعنا. بعد ذلك تفضّل السيد أمير عاصي مسؤول القسم العربي في الكلية الاكاديمية أونو بكلمةٍ أبدى فيها رغبة بل واعتزاز كلية كريات أونو بتعاملها مع أكاديمية العلوم الشرعية في سبيل ترقّي أبناء الأقلية العربية إلى مستويات أكاديمية رفيعة، فختم كلمته بتقديم شهادة اعتراف رسمية من قبل كلية اونو بالأكاديمية الشرعية في كفربرا ، وهنا تقدم الشيخ رائد بتبيين ثمرة التعاون هذه، حيث أن عدد الطلبة الملتحقين بالمسار المشترك مع كلية أونو في ازدياد ملحوظ، فقد بلغ عدد الطلاب الملتحقين بمسار التعليم المشترك مع كلية اونو اكثر من 60 طالب وطالبة خلال العام الماضي. وبعد ذلك تحدث الشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية في البلاد في كلمة موجزة عن هنأ فيها الخريجين والخريجات واشار الى المسؤولية العظمة الملقاة على عاتقهم ، أما الكلمة الأخيرة للضيوف كانت للشيخ محمود زكريا، أحد أهم الشخصيات في مركز الدعوة في مدينة اللد، الذي تحدث عن تجربته الشخصية مع طلاب ومحاضري الاكاديمية خلال الاسابيع الدعوية التي تنظمها الاكاديمية وعبر عن اعتزازه بهذا المشروع العظيم.
تَبِعت تلك الكلمات كلمتان لاثنين من الخريجين، الخرّيجة آمنة كرم وهي أصغر الخريجين سنّا، التي استرجعت أجمل الذكريات في كلمتها، وأبدت اعتزازها بالتحاقها بالأكاديمية وبالتتلمذ على يد محاضرين من أرقاهم وأجودهم. وقد أضافت للحفل رونقا خاصا بخاطرة كتبتها في تكريم محاضرينا الأفاضل، الذين لم يتوانوا عن إفادة الطلبة بكل ما ينفعهم في سبيل العلم، عدا عن إحسانهم في خلقهم وتعاملهم مع الطلبة. وكانت الكلمة الثانية للطالب الشيخ سليمان أبو صويص، الذي تحدث عن العامين اللذين قد قضاهما في الأكاديمية، وعن تميز طلاب الأكاديمية بأنهم طلبة علم بحقّ، يضعون العلم نصب أعينهم ولا يتخذون الشهادات دافعا رئيسيا للعلم، وتحدث كذلك عن أهمية دراسة موضوع التربية في كلية كريات أونو الذي وسع نظرته عن الاتساق والتناغم القائم بين العلوم الشرعية عامة وبين العلوم الأخرى؛ بحيث أن الكثير من الأحاديث الشريفة مثلا تتوافق مضامينها مع ما توصل إليه العلم الحديث اليوم. وقد أثنى كذلك على دور الأكاديمية في رفع مستوى العلم في مجتمعنا الإسلامي، وتقدم بالشكر لإدارة الأكاديمية التي فتحت لطلاب الرملة برنامجا خاصا استمر مدة عامين وقد تمّ اليوم بعون الله.
في ختام الحفل تم تكريم الطلبة المتفوقين في المراتب الثلاث الاولى وهم الطالب ابراهيم ابو لبن والطالب سليمان ابو صويص والطالب داهش ابو سرحان والطالبة امنة كرم، وكذلك تم تكريم السيد مراد موسى عاصي على دعمه السخي والمتواصل لمشاريع ونشاطات الأكاديمية.
ومسك الختام كانت اللحظة التي انتظرها طلابنا منذ عامين، عامين من الجد والجهد، كان ختامها لحظة سرور وغبطة فيها استلم اكثر من 30 طالبا وطالبة شهاداتهم من محاضريهم مُعتزين بانتسابهم للأكاديمية.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق