اغلاق

كلية القدس بارد في جامعة القدس تقيم حفل تخريج لطلبتها

اقامت كلية القدس بارد للاداب والعلوم في جامعة القدس الحرم الرئيسي في أبو ديس حفل تخريج الدفعة الرابعة لطلبة درجة البكالوريوس والدفعة السادسة للماجستير ،

في أساليب التدريس ، بحضور رئيس جامعة القدس ا. د عماد أبو كشك ورئيس كلية بارد  في نيويورك  أ.د .ليون بوتستين ، والقنصل الامريكي في القدس دونالد بلوم،  ووزير التربية والتعلم د. صبري صيدم، وعميد الكلية أ.د منذر الدجاني ونواب رئيس الجامعة وطاقم الهيئة التدريسية في الكلية وجموع غفيرة من أهالي الطلبة.
ورحّب ا.د. عماد أبو كشك في بداية كلمته بجميع الحاضرين، ثم أشاد بإبداع خريجي كلية القدس بارد عموما وبخريخي دفعة البكالوريوس الرابعة خصوصاً، على ضوء إقامتهم لأول نموذج محاكاة للأمم المتحدة على مستوى جامعي في فلسطين، وعبّر عن فخره بهم وتطلعه لإبداعات قادمة.
وتحدث أ.د. أبو كشك عن الخصال التي يجب أن يتحلّى بها الشخص لمواجهة التحديات المختلفة كالمرونة في التفكير، والنضج العقلي والعاطفي في اختيار الحلول المناسبة للمشاكل مهما كانت درجة صعوبتها. والامتياز بمهارات كالعمل داخل فريق، فمهما كنا أقوياء وأذكياء، إلا أننا معاً نتغلّب على شتى التحديات .
وبالنهايةً بارك أ. د. أبو كشك لجميع الخريجين ودعاهم الى مواجهة   التحديات المختلفة ، فالعالم بانتظار حلولهم البنّاءة.
وفي كلمته تحدث د.صبري صيدم عن ما تعانيه جامعة القدس من اقتحامات من قبل الاحتلال بشكل مستمر ولكن برغم ذلك فان الطلبة الفلسطينيين تحدوا كل ذلك ووصلوا الى القمة ، شاكرا كلية بارد الامريكيه لاختيارهم جامعة القدس لتطبيق هذا البرنامج  .

" فلسطين هي المكان الاهم لتطوير العلم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الطلاب واهاليهم لتحقيق الانسانية والديمقراطية "
عبر أ.د ليون بوتستين عن امتنانه وفخره بتخريج الفوج الرابع من طلبة البكالوريوس والفوج السادس من طلبة برنامج الماجستير من كلية القدس- بارد في تخصصات مختلفة ومتنوعة.
وهنأ أ.د بوتستين الخريجين وعبر عن شكره  للاستاذ الدكتور عماد ابو كشك لتطبيقة لبرنامج بارد في جامعة القدس ، مؤكدا على " ان فلسطين هي المكان الاهم لتطوير العلم في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الطلاب واهاليهم لتحقيق الانسانية والديمقراطية" .
ومن جهته تحدث القنصل الامريكي دونالد بلوم عن المنح التي تقدمها الحكومة الامريكية للشعب الفلسطيني والتي تهدف الى ان يتسنى للطلبة الفلسطينيين ان يبدعوا في جميع المجالات ، معبرا عن فخره بالشراكة مع جامعة القدس .
وفي كلمة طلبة درجة البكالوريوس والتي ألقاها الطالب عودة حمّودة، بارك لجميع زملاءه الخلايجين وشكر كل الجهات التي مكنته وزملاءه للوصول إلى هذا اليوم العظيم. ثم أشار إلى أن المهارات التي اكتسبها في فترة دراسته في كلية القدس بارد لم يكن ليكتسبها من الكتب، و وأشاد بالأثر الذي تركه اساتذته على الطلبة . ثم توجه بجزيل الشكر إلى عائلته وزوجته وطلابه الذين حفّزوه ليصبح معلماً أفضل، وهنأ نفسه وزملاءه على كونهم قد أصبحوا المعلمين والقادة الذين سينهضون بشباب وبفكر وطننا العزيز.

فقرات فنية وتكريم الطلبة الخريجين
وقامت الطالبة أسماء جوابرة بإلقاء كلمة خريجي درجة البكالوريوس التي عبّرت فيها عن فرحتها وزملائها وزميلاتها الغامرة لارتدائهم أرواب وقبّعات التخريج بعد عناء سنين طوال بذلوا فيها الجهد وحصدوا اليوم الثمار. وتخلل الحفل فقرات فنية كالدبكة الشعبية ومشاركة الفنان الفلسطيني مراد السويطي.
وفي نهاية الحفل قام أ.د منذر الدجاني عميد الكلية وأ.د ليون بوتستين و أ.د عماد أبو كشك بتكريم الطلبة الاوائل على الكلية وايضا تكريم الطلبة الخريجين والذين بلغ عددهم لهذا العام في برنامج  البكالوريوس 37 طالب والماجستير 47 طالب .
يذكر ان كلية القدس- بارد هي نتاج تعاون اكاديمي بين جامعة القدس وكلية بارد الامريكية والتي  انطلقت عام 2009 وتحتوي على مجموعة من التخصصات في العلوم الطبيعية والانسانية وفنون الممارسة .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
اغلاق