اغلاق

‘المرابطين‘ تستنكر إزالة مكبرات اذان من مساجد بيت صفافا

استنكرت "هيئة المرابطين في القدس الشريف" مؤخرا، "إزالة شرطة الاحتلال لمكبرات صوت الأذان في قرية بيت صفافا جنوب مدينة القدس المحتلة". وفق ما جاء في بيان صادر


الصورة للتوضيح فقط

عن الهيئة.
وصرّحَ يوسف مخيمر رئيس هيئة المرابطين في القدس الشريف، أن "هذه العنصرية تهدف إلى تقييد الحرية الدينية ،وبث مشاعر الغضب لدى اهالي بيت صفافا حيث عملت وزارة البيئة الاسرائيلية الشهر الماضي على قياس حدة صوت المؤذن بهدف الحدّ منها ، في حين عملت شرطة الاحتلال على إزالة مكبرات الصوت التي ركبت على المباني العالية تحت ذريعة عدم وجود تراخيص بنصبها".
وطالب مخيمر، الحكومة الإسرائيلية "بالكف عن سياساتها العدوانية تجاه القدس والمقدسيين بما في ذلك تغيير المشهد الثقافي وتجاهل الوجود العربي الاسلامي والمسيحي في المدينة".

"تبعات خطيرة"
وأكد مخيمر بدوره على "خطورة إزالة المكبرات  لما لذلك من تبعات خطيرة ؛ إذ أن البلدية الإحتلال في القدس والإدارة السكانية في غيلو ووزارة البيئة مشتركة تحاول القيام بعمليات لفرض قانون تقوم في إطاره برفع مكبرات الصوت الخاصة التي لا تستخدم كمساجد أو مباني عبادة ، بحسب زعمها".
وأكد مخيمر على "دور الدول العربية والإسلامية ؛ في المطالبة بوقف الاعتداءات والتضييق بحق المقدسيين المقيمين في مدينة القدس".
وذكر البيان:"يذكر أن الكنيست الاسرائيلي وبعض المؤسسات الاسرائيلية بما فيها مكتب نتنياهو ، يزيدون من حدة حديثهم عن موضوع الآذان ، ويقحمون أنفسهم في خصوصيات العبادة للمسلمين بما في ذلك المسجد الأقصى".



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق