اغلاق

إيلان بابيه بحيفا: ‘إسرائيل حالة استعمار استيطاني‘

"توصيف الصهيونية أو دولة إسرائيل كحالة استعمار استيطاني لا يفضي، بالضرورة، إلى تهجير اليهود وعدم شرعية وجودهم هنا"، هذا ما قاله المؤرّخ التقدّمي البروفيسور


صورتان من الأمسية

إيلان بابيه، في أمسية خاصة بعنوان "الصّهيونيّة كاستعمار"، استضافها مقهى "دار راية" في حيفا، مساء الخميس الماضي، بحضور عشرات المهتمين العرب واليهود.
وكان الصحافي رجا زعاترة قد افتتح الأمسية، معرّفًا بالبروفيسور بابيه، والذي يُعتبر من أبرز المثقّفين التقدّميين الإسرائيليين، وأحد روّاد تيار "المؤرّخين الجديد" الذي يقاربون تاريخ المنطقة والبلاد من منظار متحرّر من الأيديولوجية الصهيونية، ناقدًا لها وناقضًا إيّاها.
وبيّن بابيه في مداخلته "الفوارق العلمية بين الاستعمار العادي – كما هي حال فرنسا في الجزائر مثلاً - والاستعمار الاستيطاني، كما في حالة نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا" . وأشار إلى "أنّ الحركة الوطنية الفلسطينية نظرت إلى المشروع الصهيوني في فلسطين في الخمسينيات والستينيات كمشروع استعماري عادي، وبالتالي كان مطلبها إجلاء المستوطنين. بينما في جنوب أفريقيا ناضل المؤتمر الوطني الأفريقي (ANC) إلى إسقاط نظام الأبارتهايد واستبداله بنظام ديمقراطي للسود والبيض على حدٍ سواء".
وبعد المداخلة دار حوار مثر حيث طرح الحضور أسئلته ومداخلاته.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق