اغلاق

حيادري: هذه اسباب الفجوة بين الطلاب العرب واليهود ..

كشف رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي المربي محمد حيادري "ان نسب النجاح في المدارس العربية في استحقاق البجروت ذات الجودة تظهر صورة اكثر سوداوية


رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي المربي محمد حيادري

من المعطيات التي نشرتها وزارة التربية والتعليم" ، والذي يصفه "بالانعكاس الطبيعي للاستثمار القليل بالطالب العربي بالمقارنة مع الطالب اليهودي" ، حيث تبين المعطيات فوارق ما بين 30%-60% بالميزانيات التي تقدم للطالب اليهودي مقارنة مع الطالب العربي لصالح الطالب اليهودي .

ما هو ردكم للنتائج التي نشرتها وزارة التربية والتعليم حول تقييم المدارس العربية وخاصة في النقب ؟
الفجوة كبيرة ولا تزال قائمة في كل الوسط العربي ، الارقام في الوزارة تحتسب وفقا للطلاب في الجيل ذاته دون احتساب نسب التساقط من بين الطلاب ، وهذه ظاهرة منتشرة جدا في النقب تصل الى نسب حوالي 30% ، يضاف اليها ظروف القرى غير المعترف بها وغيرها من الظروف ، ولكن في المجمل نحن نتحدث عن فجوة كبيرة ، معدل الاستحقاق في البجروت في الوسط العربي بالمجمل 59% مقابل 73% لدى اليهود .
بالنسبة للتقييم، من الجيد تقييم المدارس كما تفعل الوزارة اليوم ، اعني فحص الجوانب التربية واقليم المدرسة ، ولكن اذا تحدثنا عن استحقاق البجروت فما يهمنا في هذا الموضوع هو نسبة البجروت ذات الجودة" .

وهل هناك الفوارق تكون اوسع او لنسميها الفجوة بين الطالب العربي واليهودي؟
نعم وهي كبيرة جدا ، مثلا في موضوع الكيمياء اصحاب الدخل العالي وهم بالعادة يهود نسبة من يحصل على 5 وحدات كيمياء 18.3% بينما اصحاب الدخل المنخفض والعربي يقيمون على السلم الدخل الاقتصادي المنخفص ( 1-4) فالنسبة هناك 4.5% ، وفي موضوع الفيزياء يصل الفارق بين هذه الفئات من 19.5% ، الى 13.8% ، البيولوجيا 46.3% بينما اصحاب الدخل المنخفض 16.1% ، الرياضايات والانجليزية في الوسط اليهودي 10% نسب الحاصلين على 5 وحدات بينما تصل النسبة في الوسط العربي الى 85 % فقط ، وفي البسيخومتري النتائج تظهر ان متوسط علامة المتقدمين للامتحان باللغة العربية 576 نقطة ويتفوقون بـ 100 نقطة عن المتقدمين للامتحان باللغة العربية والذين يصل معدلهم الى 470 نقطة. وهذه الفجوات تظهر ايضا في الامتحانات الدولية وترافقنا منذ سنوات طويلة" .
 
الى ماذا تعزى هذه النتائج والفجوات؟
اولا واهم الاسباب هي الاستثمار ، هناك فجوة كبيرة بين ما تستثمره الدولة في الطالب العربي والطالب اليهودي ، مثلا في المدارس الابتدائية يستثمر في الطالب العربي 15760 شيكل ، بينما يستثمر في الطالب اليهودي في التعليم الرسمي اليهودي 18837 شيكل ، وفي الديني القومي اليهودي 23 الف شيكل ، من هنا تبدأ عملية التمييز ، وكذلك في التعليم الثانوي ، مثلا زيادة الاستثمار في التعليم الثانوي 2012-2014 في التعليم القومي اليهودي اضيفت ميزانيات بنسبة 14% ، وفي التعليم الرسمي اليهودي اضيفت ميزانيات بنسبة 8% ، اما التعليم العربي فحاز فقط على زيادة 5% في الميزانيات ، وهذا يخلق فجوة كبيرة في التعليم العربي عن التعليم اليهودي . انا ادعي ان الميزانيات ليست وحدها من تغيير وانما خطة شاملة وليس مجرد رقم 5.8 مليار للتعليم العربي على 5 سنوات ، بل نحن بحاجة الى خطة خماسية شاملة ، أي الاستثمار الى جانب الاستثمار في المعلم واساليب التدريس ، والاستثمار في المناهج وملاءمتها وفي الاقليم الدراسي وليس مجرد زيادة صفوف ، وربما اهم العوامل في تطوير المناهج وملاءمتها .

لاحظت في معطى رغبة التعلم ، ان هناك بلدات عربية حازت المراكز الاولى؟
نعم هناك انجازات لمدارس مثلا في بيت جن وكوكب ، وهناك رغبة لدى طلابنا في التعليم وهذا واضح ، ولكن الامكانيات غير متوفرة ، ان لم توفر للطالب كافة الادوات واساليب التدريس فلا يمكن الحصول على تحصيل جيد ، هناك رغبة ولكن هناك احباطات ، مثلا هناك 12 الف خريج عربي لا يجدون مكان عمل ، فالرغبة لدى الطالب العربي تصطدم لاحقا بايجاد فرصة عمل ، الطالب بعد انهاء الدراسة يريد عملا ، وهذا يحتاج الى خطة اصلاح شاملة واستيعاب الخريجين الجيدين لجهاز التعليم حتى في التعليم اليهودي.

معطى اخر ربما اقول ادهشني ان معطيات العنف في المدارس العربية تتساوى ولا تفوق نظيرتها في المدارس اليهودية ، رغم ما يعصف في الشارع العربي من احداث عنف ، كيف تفسر ذلك ؟
اعتقد ان هذا مؤشر ان مكانة المعلم لا زالت مكانة جيدة في المجتمع العربي خلافا للمجتمع اليهودي ، الطالب العربي لا زال ينظر باحترام للمعلم ، لا زالت هناك هيبة للمعلم ومكانة ، خلافا للتعليم اليهودي هناك نجد حالات تسيب ، ورغم ذلك لا نغفل الجو العام الذي يعكس حالات العنف من الشارع الى المدرسة .
ومع ذلك هي مسؤولية جماعية على الاهل ، الوضع العام والمدرسة ، وهذا له تأثير ايضا على التحصيل ونأمل ان تنفذ الخطة الخماسية كما يجب كل في موقعه لتحقيق نجاح اكبر وعنف اقل .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق