اغلاق

جسر الزرقاء: اللجنة الشعبية وشامخون توزّعان الحقائب المدرسية

وزعت اللجنة الشعبية من أجل جسر الزرقاء بالتعاون مع حركة الشباب الجسراوي- شامخون، ضمن مشروع "حقيبتي مستقبلي" عشرات الحقائب المدرسية والكتب واللوازم


صور من المشروع
 
والقرطاسية على الطلاب المحتاجين والفقراء في القرية.
وأطلقت اللجنة الشعبية وشامخون المشروع، منتصف الشهر الماضي، لمساعدة الطلاب المحتاجين والفقراء والأيتام والعائلات المستورة في تأمين الحقيبة المدرسية من خلال فتح قنوات التبرع بالتعاون مع المكتبات وبدعم أهل الخير، في ظل الظروف المعيشية الصعبة في القرية. 
وقالت عضو حركة شامخون، نريمان جربان :" أن توفير حقيبة مدرسية يبدأ بها الطالب عامه الدراسي الجديد أدخل السرور على قلب الطالب الفقير والمحتاج واليتيم، إضافة لتعزيز المشروع الذي لاقى إقبالا كبيرا، التكافل الاجتماعي والإنساني بين أفراد المجتمع وفئاته" .
وأكدت أن مشروع "حقيبتي مستقبلي" إحدى المشاريع الهامة الموسمية التي تحرص اللجنة الشعبية وحركة شامخون من على تنفيذه لدعم الأهالي والطلاب في مسيرتهم التعليمية.
وشكر رئيس اللجنة الشعبية، سامي العلي، فريق المشروع على دعمه ودوره المركزي في إنجاح المشروع، وشكر كل من تبرع من القرية وخارجها ومد يد العون لطلاب العائلات المستورة ووفر الحاجيات اللازمة، ورسم البسمة على وجوه طلابنا وطالباتنا، ليعيشوا فرحة العام الدراسي الجديد.
وناشد العلي أهل الخير وأصحاب المصالح التجارية والمكتبات بتقديم الدعم للمشروع لتوسيع رقعته في العام القادم وإغاثة عدد أكبر من الطلاب الفقراء والأيتام والعائلات المحتاجة. 
يذكر أن المشروع يُطبق للسنة الثالثة على التوالي، بمبادة اللجنة الشعبية في القرية لدعم طالب العلم المحتاج مع بداية العام الدراسي الجديد.

















لمزيد من اخبار الفرديس وجسرالزرقاء اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق