اغلاق

الصرايعة، كسيفة: تم إغلاق بوابات مدرسة الفاروق أمام 90 طالبا

وصلت إلى موقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة من إسماعيل الصرايعة، ممثل الأهالي في مدرسة الفاروق الاعدادية في قرية كسيفة، جاء فيها: "بعد عطلة دامت شهرين، عاد طلاب


صور للطلاب امام المدرسة

قرية تل الملح اليوم الى مدرستهم والابتسامة على وجوههم الى مدرسة الفاروق كسيفة وعددهم 90 طالبا وطالبة، وتم الترحيب بهم من قبل ادارة المدرسه ولكن ترحيب غريب، حيث اغلقوا بوابات المدرسة في وجوههم وابقوهم في الشارع الرئيسي في الحر الشديد وخطر الموت. واراد المجلس مع طاقم المدرسة ومديرها نصار الددا ان يضعوهم في مدرسة اخرى، مع العلم ان هؤلاء الطلاب يتعلمون في الصفوف الاعدادية وهم يتعلمون في هذه المدرسة منذ اقامتها، والغريب في الامر انهم في الصفوف الثامن والتاسع وهل يعقل ان تأخذ هؤلاء الطلاب الى مدرسة اخرى وهناك منهاج جديد عليهم ؟ وتم اتخاذ القرار قبل يومين من بداية السنة الدراسية بدون تشاور مع الاهل وسماع صوتهم . واننا نناشد رئيس مجلس كسيفة بالعدول عن هذا القرار الظالم اتجاه طلابنا والا سنتخذ اساليبا اخرى، وما يهمنا هو مصلحة الطالب ولا نريد شيئا اكثر من ذلك" .

تعقيب مجلس كسيفة
ووصل إلى موقع بانيت وصحيفة بانوراما تعقيب مجلس كسيفة المحلي، وجاء فيه: "مدرسة الفاروق عدد طلابها 1660 طالبا ونتيجة الاكتظاظ في المدرسة قامت وزارة التربية والتعليم بنقل الطلاب الذين يصلون بسفريات من المنطقة الغربية الى مدرسة الفاروق الأعدادية أ والى مدرسة عمال ابوربيعة، علما ان  الوزارة والمجلس المحلي قاموا ببناء جناح جديد في المدرسة للتخفيف على مدرسة الفاروق. ويذكر ان هؤلاء الطلاب يصلون الى البلدة من منطقة نفوذ المجلس الأقليمي القسوم ويصلون الى البلدة بواسطة حافلات من الجهة الغربية. وهذا القرار اتخذ من قبل وزارة التربية والتعليم، ونذكر هنا ان المشكلة تتعلق بعدة عائلات منها الصرايعة والعمور والنصاصرة من قرية السرة" .











لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق