اغلاق

الكشف عن ملف قضية نصب واحتيال يمستشفى بالقدس

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" مؤخرا، ألقت الشرطة القبض على اثنين من المشتبه فيهم بالعمل
Loading the player...

نصبا واحتيالا وغشا في تقليص فترة تلقي الخدمات الطبية الخاصة بطوابير انتظار المرضى للعلاج في احدى المستشفيات بالقدس وذلك مقابل تلقيهما المال .
هذا وكانت وحدة مكافحة الغش والخداع بشرطة القدس قد اعتقلت اثنين من المشتبه بهم، وهما من سكان القدس وبيتار عيليت في الـ 20 من اعمارهما الذين يشتبه فيهما بالاحتيال والرشوة في ملف هذه القضية، حيث تم تمديد اعتقال المشتبه به الرئيسي حتى نهار يوم الاحد 04/09/16 بينما أفرج عن المشتبه الثاني في ظل شروط مقيدة.
اضف لذلك ، يشار الى ان بداية التحقيقات كانت في شكوى قدمت للشرطة من قبل ضابط أمن باحدى المستشفيات الاسرائيلية المعروفة في القدس، حيث يشتبه كذلك في أن عددا من العناصر والأطراف التي تعمل في المستشفى ساهمت في التعاون مع المشتبهين لتسهيل شؤون طبية خاصة بمرضى لتلقي العلاج بالمستشفى هناك، وذلك مقابل دفع الأموال من قبل المرضى واسرهم وبالتالي ادخلها الضالعون لحساب جيوبهم الخاصة .
هذا ووفقا لمادة التحقيقات فان افراد اسر المرضى كانت تتوجه الى المشتبه الرئيسي سعيا وراء المساعدة في تقصير وتقليص فترة الانتظار وتخطي الطوابير لاجراء الفحوصات الطبية، وكذلك لتعزيز مختلف الأمور الطبية ذات الصلة متعاونا هو وعلى ما يبدو مع اطراف اخرى مسؤولة بالمستشفى لتعزيز ولتحقيق ذلك، في حين كان يتم إرسال المشتبه الثاني نيابة عن الاول الى الأسرة المتوجهة، وجباية مبلغ الدفع، الذي كان يتفق عليه مقدما، والتي كان يستلمها عدا ونقدا داخل مظروف .
وكذلك فان نتائج التحقيقات تشير الى ان المشتبه بهم عملوا حتى الفترة الراهنة وفق هذه الطريقة وعلى مدار عدة أشهر وأن مبالغ الاحتيال وصلت إلى آلاف الشواقل في كل حالة. وبالإضافة إلى ذلك، ما زال يتم باطار التحقيقات مراجعة شبهات تورط أطباء واطراف طبية في المستشفى بالحاصل.
كذلك يشار الى ان المشتبه به الرئيسي قام خلال التحقيقات بربط نفسه بالشبهات المنسوبة، والتحقيق ما زال جاريا.
والى كل ذلك فان الشرطة تناشد وتوجه نداء عاما للجمهور ، لمن طلب منه دفع المال لتعزيز التعيينات لادوار الرعاية الصحية الخاصة أو العلاج بأي من المستشفيات الاتصال والتوجه لاقرب مركز شرطة وتقديم شكواه .
كذلك وللعلم، الحديث يدور حول تحقيقات متشعبة خاصة ان المشتبه بهم استغلوا مشاعر افراد اسر المرضى وحالة الضعف الخاصة للمرضى ونفذوا أعمال الغش والنصب لتحقيق مكاسب مالية مادية دون اي وازع، وبالتالي نؤكد نحن على ان الشرطة سوف تستنفد كافة اجراءات التحقيقات ومع جمع كافة البينات والقرائن والأدلة ضد كافة الضالعين في جملة هذه القضية، وبالتالي سوف يتم تقديمهم امام سيادة العدالة ومن دون اية محاباة .


الضابط ايزاك سايمون مسؤول قسم مكافحة الغش والخداع بشرطة القدس يتحدث حول ملف القضية، تصوير الشرطة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق