اغلاق

الامانة العامة للمدارس المسيحية تعمم بيانا للاهالي

وصل لموقع بانيت يسان من الامانة العامة للمدارس المسيحية جاء فيه : " نهنئ طلابنا وذويهم بمناسبة افتتاح السنة الدراسية، وانتظام الدراسة العادية في مدارسنا الأهلية



متمنين للجميع سنة دراسية مثمرة وموفقة. وبهذه المناسبة نعلمكم أننا قد بذلنا جهدنا خلال الأشهر الماضية من أجل العمل على انتظام السنة الدراسية أسوة ببقية المدارس في البلاد، وعملنا بشكل مكثف مع ممثلي الوزارات من أجل ضمان حقوق مدارسنا التعليمية والتربوية وفق مبادئ مؤسساتنا.
لقد وضعنا نصب أعيننا منذ اللحظة الأولى أهدافنا الأساسية المتمثلة في الحفاظ على دور مؤسساتنا التربوية التاريخية، والحفاظ على استقلاليتها وخصوصيتها كمدارس تعمل على خدمة المجتمع منذ عشرات السنين. وهي مبادئ تدعو إلى التسامح والمحبة والعدالة والمساواة والعيش المشترك.
نؤكد من جديد أننا طالبنا وما زلنا نطالب بالحصول على الدعم المادي المستحق لنا أسوة بالمدارس الأخرى في البلاد، ولم نغير موقفنا قيد أنملة في الحفاظ على هويتنا الدينية والتربوية والأخلاقية ومتابعة العطاء، بإيمان لا يتزعزع أن الله يقف إلى جانبنا لأننا أصحاب حق. لكن وزارة التربية والتعليم لم تف بتنفيذ تعهداتها التي وقعت عليها وبالذات فيما يخص تحويل الخمسين مليون شاقل التي نصت عليها الاتفاقية المبرمة بين الوزارة والأمانة العامة للمدارس الأهلية".

" بات شبه مؤكد ان هناك جهات تسعى الى شل مسيرتنا "
واضاف البيان : " إننا نرفض أن تخصص ميزانيات شبه خيالية لمؤسسات تربوية عدة ونستثنى نحن منها، إننا مع الدعم التام والعادل لجميع المؤسسات التعليمية دون استثناء أحد. لقد رفعنا طلباتنا إلى أعلى المستويات ويبدو أن وضع العراقيل باتت سياسة ثابتة حين يتعلق الأمر بمدارسنا، وبات شبه مؤكد أن هناك جهات تسعى إلى شل مسيرتنا. ومع ذلك فإننا مصممون على المتابعة للمطالبة بحقنا في التمويل وتعويضنا عما تم خصمه سابقا، وإدماج مدارسنا في العديد من البرامج التربوية ومنها برنامج "أفق جديد"، وفتح باب الاستكمال لمعلمينا أسوة بغيرهم.
إن باب المفاوضات ما زال مفتوحا مع الوزارات المتعددة، وبالذات مع وزارة التربية والتعليم، ونعلن أن العقبات والمطبات التي توضع أمامنا لا يمكن التغاضي عنها والسكوت عليها. وفي حال عدم احترام مطالبنا سنتخذ الخطوات الاحتجاجية الملائمة في الوقت المناسب، بالذات إذا لم تف الوزارة بتعهداتها والتزاماتها.
إننا نتوجه بجزيل الشكر لجميع أعضاء الكنيست من عرب ويهود الذين أيدوا مطالبنا ودعموا مسيرتنا قولا وفعلا، كما أننا نثمن عاليا وقفة مؤسساتنا العربية ورؤساء السلطات المحلية الذين وقفوا إلى جانبنا خلال مسيرتنا العادلة. وأما شكرنا الأكبر فنوجهه لأهلنا الكرام الذين وقفوا إلى جانب هذه المؤسسات بإيمان راسخ وثابت. إن الوقوف إلى جانب المؤسسات الأهلية التي قدمت خدماتها لأبناء مجتمعنا منذ عشرات السنين وما تزال هي وقفة حق يمليها الضمير الحي".
وخلص البيان الى القول : " أيها الطلاب الأعزاء أنتم ملح الأرض وعمود بيوتنا التربوية الراسخة، نؤمن بأن الله سبحانه تعالى سيعطينا القوة والصبر والثبات لنصون بيوتكم التي تتعلمون بها، لتظل الحضن الدافئ الذي يجمعكم تحت كنفه، إننا نفخر بكم ونفاخر بكم بين الأمم لأنكم تمكنتم على مر السنوات أن تثبتوا أن محبتكم لمؤسساتكم هي بقدر محبتها لكم.
بوركتم وعافاكم الله وكل عام وأنتم بخير - باحترام الأمانة العامة للمدارس الأهلية في البلاد ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق