اغلاق

كتلة الجبهة: نطالب بشطب كل مادة تعليمية تدعو للعنصرية

وصل لموقع بانيت بيان من كتلة الجبهة في نقابة المعلمين جاء فيه : "مع افتتاح السنة الدراسية الجديدة 2016\ 2017، نتقدم الى جمهور طلابنا وذويهم ومعلمينا وجميع العاملين،



في جهاز التربية والتعليم بأحّر التهاني والتبريكات بحلول العام الدراسي الجديد متمنين للجميع مزيداً من النجاحات والتألق تربويًا وتحصيليًا، وأن يسود جهاز التربية والتعليم قيم التسامح والسلام والمحبة بعيدًا عن كافة مظاهر العنف والتعصب والعنصرية والتنكر لحق شعبنا  الفلسطيني في اقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس العربية الى جانب دولة اسرائيل.
تبدأ الدراسة كالمعتاد بعد أن هددت نقابة المعلمين العامة واعلنت عن نزاع عمل في حال لم توقع وزارة التربية والتعليم على اتفاقية الغاء تحديد لدرجات: 7 ،8، 9 وبهذا الغت الوزارة الطلب من المعلم تقييم مدير مدرسته بحيث يحصل كل معلم  مستقبلًا على علاوة درجة اذا استوفى الشروط المطلوبة والتي في أساسها ساعات الاستكمال " .

" نتوجه الى حكومة اسرائيل الى انصاف التعليم العربي وتوفير الميزانيات اللازمة من بينها تحويل 50 مليون شاقل للمدارس الاهلية وزيادة الملاكات "
واضاف البيان : " رغم الصعوبات التي تواجه جهاز التربية التعليم العربي على خلفية سياسة التمييز التي مارستها وما زالت تمارسها حكومات اسرائيل المتعاقبة الا ان جهاز التعليم العربي يتقدم بخطى واثقة . وبهذه المناسبة نرفع آيات التقدير والاحترام لبلدتي بيت جن وكوكب ابو الهيجا على التحصيل ليس فقط في البجروت (البلوغ ) بل بمقاييس منع التسرب وغرس القيم التربوية.
من خلال هذا البيان نتوجه الى حكومة اسرائيل الى انصاف التعليم العربي وتوفير الميزانيات اللازمة من بينها تحويل 50 مليون شاقل للمدارس الاهلية وزيادة الملاكات فهناك ما زال أكثر من 10.000 معلم عربي عاطلين على العمل ، وهناك المئات بل الآلاف من المعلمين العرب ممن يعملون بوظائف جزئية ، ناهيك عن معاناة المعلمين من الشمال في النقب حيث تضطر المعلمة الأم الى ترك اولادها والسفر يوميا الى منطقة النقب للعمل في مدارسها ، كما هناك المئات من المعلمين الذين ما زالوا ينتظرون دورهم للانتقال الى شمال البلاد بالرغم من أقدميتهم .
كما ونطالب الوزارة بشطب كل مادة تعليمية تدعو الى العنصرية والاضطهاد والتحريض التي يتضمنها المنهاج التعليمي والقيام بخطوات تصحيحية واسعة لادخال نصوص من الادب والتاريخ العربي في منهاج التعليم بحيث يتناسب مع كوننا جزء حي من الشعب العربي الفلسطيني .
وأخيرًا نتوجه الى سلطاتنا المحلية وطلابنا ومعلمينا وأهلنا  لوضع التربية والتعليم في سلم الاولويات حتى نبني مجتمعًا معافى وسليم خال من العنف خاصة ضد النساء والقاصرين ، كما نناشد لجان أولياء الامور لاجراء انتخابات في كل مدرسة بهدف انتخاب لجنة قطرية لتأخذ دورها في تحصيل حقوقنا المهضومة جراء سياسية التمييز والاضطهاد القومي .
كل عام وانتم بألف خير وسنة دراسة مثمرة مليئة وعيد أضحى مبارك " .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق