اغلاق

بالوقاية والحذر نجعل العيد سعيدا دون حوادث

كل عام وانتم وأطفالكم بخير , وأعاده الله عليكم بالخير والصحة. بمناسبة عيد الاضحى المبارك أهنئ أطفالنا الكرام بكل مكان والناس جميعا بهذه المناسبة راجية من الله


سارة ابو صيام


العلي القدير ان يعيد هذا العيد على الجميع في كل مكان بالخير والسعادة وأن يخلو العيد من أي حوادث أو مكروه خصوصا فيما يتعلق بالاطفال .
لا يمكن حرمان الطفل من فرحة العيد وتشديد الرقابة عليه ومنعه من اللعب والخروج ، ولكن يمكن تجنب بعض المواقف ومنها :
- اشرح للطفل والمراهق قبل العيد المخاطر المحتملة حسب فئته العمرية.
- لا تترك الطفل دون الست سنوات يغادر المنزل لوحده الا بمرافقة شخص بالغ.
- حاول ان لا تنسيك مناسبة وعلاقة العيد اطفالك واطفال ألأخرين .
- اطلب من طفل كبير مرافقة ومراقبة طفلك الصغير باستمرار .
- اشرح للطفل عدم تناول الأطعمة المكشوفة قدر الإمكان خوفا من التسمم الا بعد مشورة شخص كبير من المرافقين له .
- احرص على شراء للطفل العاب تناسب عمره، خوفا من خطر استنشاق الأجزاء الصغيرة من ألألعاب داخل القصبات  للأطفال تحت سن الثالثة

حوادث السقوط 
رافق طفلك بنفسك عند اللعب بالمراجيح او الملاهي او الالعاب الخطرة , فلعب الطفل بالارجوحة او الملاهي لا يخلو من الخطورة كالسقوط والكسور واندفاع الاطفال بين بعضهم لذلك يجب الاهتمام بالألعاب التي تتناسب مع حركاته, قدراته وتصرفاته.

خطر حوادث السير 
لا تترك المراهق يقود سيارتك خلال العيد، حتى لو كان يجيد القيادة . فكثير من الاطفال لا يمكنهم تجنب مخاطر الطريق .
 
خطر المغامرات الطائشة عند المراهقين
 احرص على أن تبقى باتصال مع المراهقين،  ففي هذه المناسبة قد يتنافس المراهقون منافسات خطيرة، كسباق سيارات او دراجات او القفز اشرح لهم خطورة الأمر.

 خطر الألعاب الممنوعة
 لا تسمح للطفل بشراء البنادق التي تطلق أجسام مؤذية خوفا من اصابة العيون (كالمسدسات والبنادق التي تطلق كرات بلاستيكيه صغيرة ).

 خطر الحروق من الالعاب النارية والمفرقعات 
لا تسمح للطفل بشراء الالعاب النارية بأي شكل من الأشكال، خوفا  من قيام بعض الاطفال بتوجيه الالعاب النارية نحو أطفال آخرين مما قد يفسد العيد بخدش وحروق سطحية.

ان سلامة ألأطفال مطلب ... ولنا هدف ... ولتحقيق هذا الهدف يجب ان نتعاون جميعا ونسعى للحصول عليه إذا بالوقاية والحذر، لنجعل  العيد يمر كمناسبة سعيدة دون وقوع حوادث .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .



لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق