اغلاق

الشرطة بالجنوب تتسلح بالكاميرات لتوثيق الحاصل مع الجمهور

جاء في بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، أنه "سعيا وراء تعزيز الثقة المتبادلة ما بين افراد الشرطة والجمهور وتعزيز مستوى جودة الخدمات الشرطية المقدمة


صورة توضيحية

والمعاملات والتعاملات وشفافيتها ذات الصلة، من المقرر ان ينطلق نهار اليوم الاربعاء افراد قوات وحدة المتجولين في مركز محطة الشرطة ببئر السبع ، وهي وحدة من ضمن 5 وحدات في محطات شرطة مختلفة تم اختيارها مسبقا وتقع بمناطق شتى مختلفة في البلاد، بمشروع  حمل كاميرات الجسم التوثيقية وذلك في اطار تطبيق مشروع  هذا البرنامج النموذجي التجريبي الرائد الذي كان قد اقره ورعاه وتبناه كل من وزير الامن الداخلي جلعاد اردان ومفوض الشرطه العام الفريق الركن روني الشيخ قبل اشهر معدودة، وهو مشروع الذي من شأنه ان يفسح المجال امام افراد الشرطة من توثيق الحاصل خلال معالجتهم للاحداث المختلفة مع  افراد الجمهور وكل ذلك انسجاما مع توفر شروط ومعايير تم تحديدها مسبقا في الشرطة وبالتالي توثيقها بشفافية قصوى"

"المشروع قد يشكل رادعا للطرفين"   
اضاف البيان:"هذا وكانت الشرطة قد قامت بتأهيل افراد وحدات محطات الشرطة التي تم اختيارها  لتنطلق في هذا
المشروع التجريبي النموذجي الرائد وبحيث ان توثيق الاحداث والوقائع من خلال كاميرات الجسم التي يحملها افراد الشرطة من شأنه دعم البينات والقرائن وتأكيد حقيقة الحاصل ما بين المواطن والشرطي خلال معالجة الاحداث، عاكسا اياه بشفافية ومن جهه اخرى هو قد يشكل وبمثابة رادع وضعي للطرفين خلال معالجة الحاصل والموقف ذا الصلة وبالتالي من شأن الشرطة ومن خلال تنفيذ هذا المشروع التوصل الى الاهداف الرئيسية الا وهي تعزيز ثقة الجمهور وتحسين الخدمات الشرطية المقدمة ومستوى شفافيتها.
 هذا ونتوجه لعموم افراد الجمهور الثأثير في اتخاذ القرار حول انطلاق هذا المشروع النموذجي  وتطبيقه وابداء الرأي ووجهة النظر حوله عبر عنوان الموقع الخاص الذي تم افتتاحه لهذا الغرض". نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق