اغلاق

حكم وضع كتاب فيه آيات قرآنية في موضع السجود في المسجد

السؤال : أولاً: ما حكم وضع أوراق معاملات تحتوي على البسملة؟ ما حكم وضعها على موضع السجود في أرضية المسجد، أثناء الصلاة في المسجد؛ خشية نسيان هذه الأوراق

إذا وضعتها في مكان مرتفع في المسجد؟ ثانياً: ما حكم وضع كتاب فيه بعض الآيات القرآنية في موضع السجود في المسجد؛ خشية نسيانه، أثناء الخروج من المسجد، إذا وضعته في الرف، أو في موضع مرتفع في المسجد ؟ .

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فيجب على المسلم تعظيم ما فيه اسم الله، ولكن لا حرج عليه في وضع الأوراق التي تحوي البسملة، والكتب الدينية، على سجاد المسجد وغيره، مما هو طاهر، وليس فيه امتهان؛ لأن ذلك لا يتنافى مع التعظيم، ولا يعد امتهانا.

والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il


لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق