اغلاق

العيد على الابواب : نصائح صحية حول ولائم العيد

أكثر ما يميز عيد الأضحى المبارك هو ذبح الأضاحي ، حيث يزداد تناول اللحوم بشكل غير اعتيادي على مدار أيام ، أو حتى اسابيع . وهنا يأتي دور المختصين ،


الدكتور نعيم ابو فريحة

 في مجال الطب والصحة للحديث والنصيحة من أجل سلامة الجميع . كما لا بد من التذكير بأن أهالي منطقة النقب يعتبرون من أكثر السكان الذين يذبحون الأضاحي ولا يعتمدون على شراء اللحوم.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استمع لعدد من الأطباء المختصين وأعد التقرير التالي:

" الامتناع عن ذبح الأضاحي التي يشك بوجود اصابتها باي مرض "
ويقول د. نعيم ابو فريحة - أخصائي أمراض الباطنية وأخصائي أمراض الجهاز الهضم : "
 عيد الأضحى إنما هو مناسبة نتذكر بها قصة أبينا إبراهيم عليه السلام وامتثاله لأوامر الله  بذبح ابنه إسماعيل الذي رزقه الله إياه بعد طول انتظار وتتجلى فيها صورة الانصياع وحسن الاستماع الابن لوالده ومحاولة إبليس التأثير او تغيير قرار الأب ، الأم أو الابن ، إلا إن ذلك لم  يسعفه بل يقومون جميعا الواحد تلو الأخر برجم إبليس اللعين ".
وأضاف أبو فريحة : " إن مناسك الحج إنما هي استذكار لهذه الحادثة العظيمة والتي تتمثل فيها أسمى معاني الامتثال ، الاستسلام والطاعة لأوامر الله ، اليقين بالله ، الصبر على الابتلاء ، التضحية والطاعة للوالدين. ففدى الله إسماعيل بكبش كبير ومن هنا يحتفل المسلمون بهذه المناسبة ويقومون بذبح الأضحية ويسن أن تكون أول ما يأكله المضحي في عيد الأضحى ، لكن في زماننا هذا تغافل الناس عن الأهداف الحقيقة والدروس المستفادة منها بل إن كثير من الناس أصبح الطعام وأكل اللحوم هي المعنى الأساسي لهذا العيد . 
كما نعلم جميعا إن الزيارات وصلة الأرحام تزداد في أيام العيد ويتعاظم فيها كرم الضيافة وتحضير الوجبات ولكن لا بد أن يتعود الشخص على مقاومة المغريات وتهذيب النفس وذلك للحفاظ على صحته وعدم الإفراط في تناول المأكولات بمختلف أنواعها ".
واسترسل : "
بما إن الذبح ، أكل اللحوم ، الزيارات والرحلات هي جزء لا بد منه في عيد الأضحى عند كثير من الناس فلا بد أن نتطرق لعديد النقاط  ذات الأهمية في هذه الأيام من الناحية الطبية والتي تعني بشكل أساسي بالتغذية في هذه المناسبة . بما يتعلق بالأضحية فيجب تحري الأضاحي التي لا يشك أو لا يظهر عليها إي علامات المرض او الهزل  والامتناع عن ذبح الأضاحي التي يشك بوجود أي مرض وخاصة الحمة المالطية (البروتسلا) والتي انتشرت في السنوات  الأخيرة في شمال البلاد ومنطقة النقب ".

" لحوم الأغنام تحتوي على نسبة عالية من الدهنيات " 
ومضى ابو فريحة يقول : " في أيام العيد ترتفع نسبة استهلاك اللحوم الحمراء على حساب تناول الخضار والألياف ، وللأسف فأن كثير من الأغنام تحتوي على نسبة عالية من الدهنيات وخصوصا " الكوليسترول " الخبيث ، هذا قد يؤدي إلى ظهور أمراض جديدة عند الإنسان أو مضاعفات الأمراض  الموجودة كالسكري وأمراض القلب والشرايين . حيث قد يتسبب الكوليسترول  الذي يلتصق بجدران شرايين القلب نوبات قلبية أو يؤدي إلى الجلطة الدماغية.  كما أن ارتفاع الدهنيات الثلاثية قد تساهم في ارتفاع نسبة السكر في الدم عند المرضى المصابين بداء السكري.  كما يفضل أن تطهى اللحوم جيدا بالشواء أو السلق، وتفادي القلي لأنه يزيد من محتواها الدهني كما ننصح بعدم إضافة إي مواد دهنية أخرى للحوم ".

نصائح للمحتفلين بالعيد
وعرض ابو فريحة عددا من النصائح ، حيث قال : الإفراط في نوع معين من الأكل بما فيها اللحوم قد تؤدي إلى الإسهال والمغص لذا مفضل التنوع في المأكولات.
-
التقليل قدر الإمكان من تناول اللحوم الحمراء للمرضى المصابين بمرض النقرس   Goutبحيث أن الإفراط في أكل اللحوم قد يؤدي إلى نوبة حادة من النقرس مع أوجاع في كف الرجل وخاصة الأصبع الكبير. 
-
يجب تنويع  الغذاء اليومي في هذه المناسبة بإدخال الخضار والألياف والفواكه والابتعاد عن أكل اللحوم الداخلية كالكبد والكلي والمخ كونها  تكون مشبعة بالدهون .
-
الإكثار من تناول الحلويات بمختلف أنواعها يتسبب في ارتفاع حاد في السكر في الدم ومن الضروري التحكم في كمية ما يتناوله الفرد من مقبلات وحلوى.
-
تجنب الإكثار من تناول المشروبات الغازية بكثرة والتي تزيد من درجة حموضة المعدة، وتعمل على إتخام المعدة، وتزيد من كمية الغازات في الأمعاء.
 الإكثار من تناول السلطات والتقليل من كمية السعرات الحرارية.
-
تفادي الإفراط في تناول الطعام في وجبة العشاء، مع الحفاظ على عدم الاستلقاء والنوم بعدها مباشرة.
-
يجب على مرضى السكري, الكلى, القلب وضغط الدم الابتعاد عن الأطعمة المملحة.
-
المعدة لها قدرة ومتسع محدد من كمية الطعام، لذا يجب عدم الإفراط في كمية الوجبة الغذائية، حتى لا تصاب باضطراب في الهضم و آلام في البطن.
-
ضرورة الإكثار من شرب السوائل، خاصة الماء، والتقليل من تناول الشاي والقهوة لما لذلك من أثر مدر للبول، رافع للضغط ومانع للاستفادة من امتصاص الحديد من الغذاء.
-
الحذر من الإصابات, ففي هذا اليوم يقوم المعظم بذبح وسلخ الأضاحي وما فيها من استعمال آلات حادة والتي قد تؤدي لإصابات في حالة عدم توخي الحذر اللازم كما يجب توخي الحضر فيما يستعمله الأطفال من العاب ومفرقعات والتي تؤدي للأسف لعدة إصابات في كل عيد.
-
لقد اظهر بحث في مدينة العقبة أن في فترة عيد الأضحى كانت هنالك زيادة في الحالات التي تصل إلى الطوارئ, زيادة في الحالات التي ترقد في المستشفى وزيادة تقرب 300% في حوادث الطرق لهذا ننصح الجميع بتوخي الحذر طيلة أيام العيد وخلال الرحلات بما فيها الامتناع عن دخول البحر لمن لا يجيد السباحة والسباحة فقط في الشواطئ التي نعلم بوجود منقذ فيها.
-
وأخيرا مع تمنياتي لكم بأن يكون عيد مبارك وأن يتقبل الله منا جميعا الطاعات فعلى كل واحد منا أن يربي نفسه على الصبر وأن لا يستسلم للشهوات, بل الاعتدال في تناول الطعام بأصنافه المختلفة وان لا نستجيب للضغوطات علينا من الأهل والأصدقاء وان نفرط في الطعام على حساب صحتنا " .

" تجنب الاكل في ساعات الليل "
من جانبه ، قال الدكتور جبر ابوعابد , اخصائي اطفال وامراض الدم والسرطان ومدير مركز ابن سينا الطبي في رهط وعيادات صندوق المرضى مؤوحيدت رهط, يقول: "
بداية الاسبوع يهل علينا عيد الأضحي المبارك أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية باليمن والبركات وكل عام والجميع بصحى وعافية.  تكثر الأسئلة حول التغذية السليمة في أيام العيد لذلك أقدم بعض النصائح والارشادات للتغذية في أيام العيد:  ينبغي أن نأكل خلال ساعات النهار ونتجنب الأكل ليلا. وينصح بشرب الماء بكميات كافية للمساعدة علي الهضم, والتقليل من تناول الشاي والقهوة والمكيفات لانها مدرة للبول، وترفع الضغط و تقلل من امتصاص الحديد. خلال اللقاءات و العزومات العائلية والإجتماعية  يجب إعداد طبق مناسب لكم  إذ أنه عندما نأكل من الأطباق الرئيسية للاسف لا ننتبه إلى كميات الطعام التي نأكلها ".

" التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي على أحماض دهنية و دهون مشبعة  "
وأضاف ابو عابد : "
يجب مراعاة التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي على أحماض دهنية و دهون مشبعة ، والابتعاد عن الأغذية المليئة بالنشويات و الكربوهيدرات مثل “الفتة”، لأن تناول هذه الأطعمة يسبب اضطرابات في مستوى السكر في الدم ، وكذلك ارتفاع ضغط الدم مما قد يضر بالصحة العامة و خاصة مرضى الضغط والسكري. كذلك التقليل من تناول اللحوم الحمراء والكبد، ويفضل أن تطهى بالسلق(الطبخ) او بالشواء وتفادي المقليات لتقليل نسبة الدهون.  حاول التخفيض من تناول المشروبات الغازية و العصائر المحلاة التي قد تزيد من درجة حموضة المعدة، تسبب التخمة ، وزيادة الوزن ".
واسترسل ابو عابد يقول : هنالك
أهمية وجود السلطات و الخضروات و الفاكهة في كل وجبة لتقليل من كمية السعرات الحرارية اليومية وخاصة خلال تناول وجبات الإفطار والعشاء و ايضا لأمداد الجسم بالكمية الكافية من الألياف الضرورية لصحة الجسم.
-
تفادي الإفراط في تناول الطعام و خاصة في وجبة العشاء، مع الحفاظ على عدم النوم بعدها مباشرة يفضل ان يكون العشاء ساعتين علي الأقل قبل النوم.
-
الإبتعاد عن الأطعمة المملحة و المخللات لتجنب زيادة الضغط و للحفاظ على رشاقة الجسم.
-
إستغلال الوقت الممكن لممارسة الرياضة قدر الإمكان.
-
الخروج إلى نزهة أو رحلة لزيادة النشاط البدني. وفي النهاية اتمنى لكم الصحة والعافية وكل عام وانتم بخير " .


الدكتور جبر ابو عابد





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق