اغلاق

اعتداء بالطعن وبالضرب المبرح لخلاف حول تصليح هاتف نقال

افادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت " انه مع قرب انتهاء الشرطة من تحقيقاتها في ملف قضية موضوعها الاعتداء بالضرب المبرح،


تصوير الشرطة

على مواطن في اشدود بالاربعينات من عمره وحتى انه تم طعنه مع اصابته بجراح بالغة الخطورة وذلك وعلى ما يبدو من قبل 3 مشتبهين اشقاء من السكان هناك ،وعلى خلفية تعود الى خلاف ما بين احد المشتبهين وضحية الضرب على تصليح هاتف نقال الاخير وذلك اواخر شهر اغسطس الفائت ، حيث تبين ان الضحية كان وعلى ما يبدو قد توجه الى احد المشتبهين لتصليح هاتفه النقال قبلها بنحو الشهرين دافعا نقوده الا ان المشتبه وعلى ما يبدو من خلال شهادة ورواية شريكة حياة الضحية لم يقم باصلاحه ورفض وعلى ما يبدو اعادة النقود مما وسع الخلاف ما بين الطرفين ما بين جدل وتضارب ادعاءات ومزاعم ذات الصلة حتى يوم الواقعة حيث اعترضوا طريقه باحد الاحياء هناك مدخل بناية مسكنه وقاموا بالاعتداء عليه وفروا هاربين".
واضافت السمري : " تم مؤخرا التقدم بتصريح ادعاء عام ضد اثنين من المشتبهين مع تمديد فترة اعتقالهما بينما تم لاحقا اطلاق سراح الثالث ووسط العمل على تقديم لائحة اتهام ضد الضالعين المركزيين المعتقلين وذلك خلال فترة الايام القليلة المقبلة . للعلم ، كانت الشرطة التي هرعت الى المكان مع استلامها اخطارا حول الواقعة بجمع بينات وقرائن مختلفة تضمنت عينات من بقع دم الضحية المضروب ومع توصلها لاعتقال المشتبهين بعدها باقل من نهار يوم واحد  تم ضبط فردتي حذاء احدهم ، المشتبه المركزي ، مغسولة ومعلقة على حبل للغسيل قرب منزلهم وبالفحص المخبري تم التوصل الى تطابق تام ما بين الحامض النووي DNA من عينات دم الضحية التي تم جمعها من ميدان الواقعة وبقايا العينات التي تم استخلاصها من  فردتي حذاء المشتبه المركزي التي كان ينتعلها وقت تنفيذه الجريمة " .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق