اغلاق

الليستيريا هل هذا مجرد هستيريا؟ بقلم: ماي ماركوبيتس *

العناوين والدراما في وسائل الإعلام حول الجراثيم في الغذاء ، تستدعي فحصا اكبر لموضوع الليستيريا. الليستيريا هي جراثيم اذا انتقلت الى النساء الحوامل،


المحامية ماي ماركوبيتس - تصوير : روتم ازولاي

فان احتمال اصابة أجنتهن كبير جدا ويمكن أن يؤدي إلى أضرار كبيرة للجنين.
واليوم ومع كل المعرفة واتاحة المعلومات الواسعة في عهد الشبكات الاجتماعية، فان إسرائيل في عام 2016 لا يزال لديها الكثير من النساء الحوامل اللواتي ليس لديهن الوعي لمغزى العدوى بجراثيم الليستيريا وكيف يمكن تجنب ذلك.
يدور الحديث عن جراثيم يمكن العثور عليها في الطعام الذي نتناوله. النساء الحوامل مثلهن مثل المجموعات السكانية مع جهاز مناعة ضعيف مثل المسنين ، الرضّع موجودون في خطر عال من التضرر منه. لدى النساء الحوامل، الاصابة من الممكن ان تؤدي الى الاجهاض، او اصابة خطيرة للجنين ، يمكن أن تتمثل في التخلف العقلي، الشلل الدماغي، العمى وغيرها. يدور الحديث عن ضرر جدي خطير يمكن تجنبه بواسطة التوعية وتجنب تناول أطعمة معينة.
سمعت احدهم يقول ان هذا هو الامر مبالغ به بعض الشيء وهو تقييد النساء الحوامل بخصوص أطعمة معينة وماذا يأكلن؟ هستيري أم غير هستيري، ليس هذا هو السؤال، ربما هذا هو الجواب لأن الحديث يدور عن جراثيم عنيفة ، اذ على ضوء التقارير الأخيرة في وسائل الإعلام تبين انه ليس نادرا جدا كما يحاول البعض أن يصوره، والمؤكد هو أن لا سيدة ولا رجل يريد ان تنتقل عدوى الليستيريا الى جنينه ويولد مصابا بصورة خطيرة من هذه الجراثيم .
ومن المهم أن نعرف أن من بين جميع من  الذين انتقلت اليهم عدوى الليستيريا في دولة إسرائيل، فإن نسبة النساء الحوامل اللواتي انتقلت اليهن عدوى من هذه الجرثومة هي أعلى بكثير، وتصل الى 35٪! لذلك، من المهم الحديث والشرح والتوعية التي يمكن ان تقلص بل وتمنع هذه النسبة المئوية.
شهدنا في الماضي عندما تريد هيئات مختلفة تمرير رسالة معينة، فإن هذا ينجح. انظروا على سبيل المثال، موضوع الجنس الآمن واستخدام الواقي الذكري في كل ما يتعلق بنقل فيروس الـ  HIV  (الايدز). عمل اعلامي رائع شمل حملة دعائية في كل المنصات واليوم استخدام الواقي الذكري أصبح معروفا لمنع الاصابة بمرض الإيدز. ومثال آخر للربط بين التسويق والتنظيم ، هو على سبيل المثال، موضوع مرافقة الابوين للسائقين الشباب والجدد، ولافتة "سائق جديد" للاشارة الى السائق وكوسائل تحذير وامان.
وقد نشرت وزارة الصحة في السنوات الأخيرة معلومات في موقعها على شبكة الانترنت بشأن الأطعمة المسموح والممنوع تناولها للنساء خلال فترة الحمل ولكن هل يجب الاكتفاء بذلك؟ الأرقام تتحدث عن نفسها .... يجب ومن المفضل تنفيذ شرح منتظم للنساء الحوامل بواسطة الطواقم المعالجة حول امكانيات منع الليستيريا في الحمل بل من المهم إنتاج حملة دعائية لمنع العدوى عند السكان بشكل عام والسكان المعرضين للخطر على وجه الخصوص.
بدلا من الاختباء بدعاوى الاهمال الطبي المرفوعة الآن ضد المحافل الطبية المختلفة في حالات ضحايا الليستيريا،  ربما كان من الافضل أن تستثمر تلك المحافل الطبية ارادتها وطاقتها بتمرير الرسائل إلى جميع النساء الحوامل، وبذلك توفر معاناة واصابات الجمهور الذي ينكشف الآن إلى الواقع.

* الكاتبة المحامية ماي ماركوبيتس، اخصائية الإهمال الطبي في الحمل ، الولادة والأطفال

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق