اغلاق

قصة تقشعر لها الابدان: عائلة من النقب تعيش في ‘زريبة‘ !

حياة ليست بحياة .. ومنزل ليس بمنزل، والمصيبة الكبرى حينما تعيش العائلة في "زريبة اغنام" ، هذه قصة واقعية وليس سيناريو لفيلم..الحديث يدور عن عائلة ماجد ابو عاذرة
Loading the player...

التي انتقلت قبل 6 سنوات من تل السبع الى بلدة شقيب السلام "بسبب خلافات عائلية، وبالتنسيق الكامل مع السلطات الاسرائيلية وخاصة ممثلي الشرطة"، كما يقول ماجد  ابو عاذرة.
واضاف :"  في اعقاب الخلاف العائلي الدامي للاسف الشديد في تل السبع، وافقنا على الانتقال الى شقيب السلام في مباني مؤقتة بالتنسيق مع السلطات الاسرائيلية ودائرة الاراضي، على ان يتم توفير قسائم بناء لـ40 عائلة مع افتتاح حارات جديدة في البلدة. ومنذ 6 سنوات ننتظر استلام قسائم البناء ولكنها وعود فارغة. ولم تتوقف مشكلتنا الى هذا الحد، انما بدأت وزارة الداخلية باصدار اوامر هدم ضد مباني يتم اقامتها في مكان تجمع العائلة. ورغم التوجهات العديدة للمسؤولين والمحاكم لكن دون جدوى. وتم هدم حتى الان 6 بيوت تأوي عشرات السكان وخاصة الاطفال. مع العلم ان هنالك عدد من اوامر الهدم بانتظار التنفيذ من قبل وزارة الداخلية".
 
"عائلة باكملها تنتقل للسكن في زريبة الاغنام"
 وهنا تبدأ المأساة، كما يقول ماجد ابو عاذرة: "في اعقاب اجبار عائلة اختي وزوجها على هدم بيتهم قبل وصول قوات الهدم، فقد اضطرت العائلة الانتقال للسكن داخل (زريبة الاغنام) . حيث تم تقسيم الزريبة الى غرفة نوم وصالون ومطبخ، وعدد افراد العائلة زوجين و9 اطفال".
 
"اين الانسانية التي تتغنى بها دولة اسرائيل؟؟"
  ويتساءل ابو عاذرة في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " اين هي الانسانية والديمقراطية وحقوق الانسان التي تتغنى بها دولة اسرائيل؟؟ كيف ترضى بان تعيش عائلة في هذه الاوضاع المأساوية؟ اؤكد بان هذا الوضع وهذه الحياة لا يتحملها اي انسان، ولكن طبيعة الوضع تحت التهديد بالهدم والترحيل يفرض عليك العيش بهذا الذل".
 
"يجب وقف مسلسل الهدم فورا.."
واضاف ابو عاذرة: " نطالب بوقف مسلسل الهدم بشكل فوري والسماح لنا ببناء بيوت مؤقتة لتأوي الاطفال والنساء. وعلى الدولة ان تحترم الاتفاقيات وتوفر لنا بشكل سريع قسائم بناء في الحارات الجديدة لنتمكن من العيش مثل كل انسان طبيعي. ومن هنا اتوجه الى اعضاء الكنيست العرب والقيادات بالوقوف الى جانبنا وانهاء المأساة التي نعيشها".
 
"هدم بيت عائلة بسيطة وترك أطفالها في العراء هو وصمة عار على جبين كل العنصريين في هذه الحكومة المتطرفة "
بدوره قال سعيد الخرومي، رئيس لجنة التوجيه العليا لعرب النقب قال:" هدم البيوت العربية في النقب بحجة البناء غير المرخص هي أكبر جريمة ومأساة يتعرض لها أهلنا في كافة القرى والتجمعات العربية غير المعترف بها ، إن هدم بيت عائلة بسيطة وترك أطفالها في العراء هو وصمة عار على جبين كل العنصريين في هذه الحكومة المتطرفة ...يجب وقف هذا المسلسل الجائر بحق شعبنا والإعتراف بقرانا وإيجاد الحلول المناسبة لهم . إن هدم البيوت العربية هو ضريبة الصمود والتحدي للسياسة العنصرية الحكوميه التي تمارس ضدنا بكل وقاحة وعنجهية عنصرية وفاسدة . سنستمر في العمل مع كل الشرفاء من أبناء شعبنا والقوى الديموقراطية في المجتمع الإسرائيلي لوقف هذة المأساة التي تتكرر كل يوم تقريبا".

"سيخرج جيل لن ينسى ولن يسامح"
اما النائب طلب ابو عرار فعقب  على الموضوع قائلا:" الحكومة ودوائرها لم تقم بواجبها تجاه العرب، وابقت العرب في وضع مأساوي في مجالات عدة، كما انها لم تنفذ تعهداتها رغم وجود اتفاقيات كما حدث مع مهجري تل الملح والبحيرة وبقيت الاتفاقات حبر على ورق، ولا تعترف بها الدولة.
وسياسة الهدم إنما هي لأغراض سياسية، ونحمل إسرائيل تبعات هدمها بدون إيجاد حلول للسكان، فهناك العديد من العوائل التي تعيش بعد الهدم بظروف مأساوية، في اجواء لا تليق ببشر، ومنها عائلات مع إعاقات جسدية، كما هدمت بيوت مرضى، وعليه سيخرج جيل لن ينسى ولن يسامح".

تعقيب وزارة الزراعة المسؤولة عن قضايا الوسط البدوي في النقب
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما توجه الى يوني بلوم، الناطق بلسان وزير الزراعة المكلف بشؤون وقضايا الوسط البدوي في الجنوب ، على مدار يومين ، الا انه لم يصله الرد حتى كتابة هذه السطور ، وفي حال وصول التعقيب سننشره بالسرعة الممكنة .


تم تقسيم الزريبة الى غرفة نوم وصالون ومطبخ .. وعدد افراد العائلة زوجين و9 اطفال


في هذه " الزريبة " تعيش العائلة


ماجد ابو عاذرة :
إنهوا المأساة التي نعيشها



























































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق