اغلاق

قاد بسرعة كبيرة بالبلاد.. والشرطة خسرت القضية لسبب غريب!

تم مؤخرا في محكمة السير تبرئة سائق مركبة خصوصية، التقطته الكاميرات وهو يقود بـ 28 كيلومترا بالساعة أكثر مما هو مسموح به، وذلك لان أن الشرطة لم تستطع


صوره للتوضيح فقط

أن تثبت أنّ الفنيّين الذين قاموا بنصب كاميرا "أ3" التي صورته، قاموا بالتأهيل الملائم لاستعمال هذا النوع من الكاميرات ! 
وتعود القضيّة الى ضبط سائق يقود بسرعة 118 كيلومترا بالساعة في شارع تسمح القيادة به بسرعة قصوى تبلغ 90 كيلومترا بالساعة، ولكن الشرطة لم تستطع اثبات أنّ الفنّي التقني الذي فحص الكاميرا وصادق على أنّها صالحة قد خضع فعلا لتأهيل ملائم يخوّله لذلك، ومن هنا فقد برأ القاضي السائق من التهمة المنسوبة له وذلك لعدم توفّر الأدلّة . 
 
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق