اغلاق

حكم غسل أحد أعضاء الوضوء على مرتين

السؤال : هل يجب غسل ما فوق اليدين في الوضوء؟ وهل يمكن غسل جزء في رجل، ثم أخذ ماء وغسل الجزء المتبقى؟

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فإن كنت تقصد غسل ما فوق المرفقين، فلا يجب غسل ما فوق المرفقين عند غسل اليدين في الوضوء؛ لأن المرفقين هما حد الفرض؛ لقول الله تعالى: وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ {المائدة:6}.

لكن استحب جمهور أهل العلم الزيادة على المرفقين وغيرهما من أعضاء الوضوء، وهو المعروف بإطالة الغرة والتحجيل، وكره بعضهم الزيادة على محل الفرض، واعتبروها من الغلو في الدين.
وأما غسل جزء من الرجل أو غيرها من أعضاء الوضوء، ثم أخذ ماء وغسل ما بقي منها، أو من الأعضاء، فلا حرج فيه، ما لم يحصل فصل طويل؛ لأن الموالاة في الوضوء واجبة مع الذكر والقدرة، على الراجح من أقوال أهل العلم فيها،
والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il


 

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق