اغلاق

مشروع لتعزيز مفهوم أمان الأطفال في مدينة رهط

بمبادرة قسم الرفاه الاجتماعي في بلدية رهط وبالتعاون مع مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، شرع في الأسابيع الاخيرة تطبيق مشروع جديد يهدف الى تعزيز مفهوم


امان الاطفال والتوعية لإصابات الاولاد غير المتعمدة  لدى الامهات في المجتمع البدوي في النقب .
ويتضمن المشروع مرافقة من قبل متطوعات من مؤسسة "بطيرم" لعشرات من الامهات والبالغات من منطقة رهط  وتقديم الارشادات والتوعية لهن بكل ما يتعلق بتطوير بيئة آمنة في المنزل وخارجه من جهة، والعمل على تقليص اصابات الاولاد غير المتعمدة في شتى المجالات الاخرى الحياتية الاخرى التي قد يتعرض لها الطفل في المنزل وخارجه، بما في ذلك حوادث الاختناق، الغرق في حوض الاستحمام والبرك والبحر، نسيان الأطفال في السيارة، الاحتراق ، التسمم، الدهس، السقوط من علو والاصابة من قبل الدواب.
ويتضمن المشروع لقاء اوليا يتم من خلال حلقة بيتية تجتمع فيه عدد من النساء الامهات، ربات منزل وعاملات في شتى المجالات حيث يتم استعراض اهم الحوادث التي قد يتعرض لها الأبناء ومسبباتها، في حين تتم مناقشة وبحث سبل منع هذه النوعية من الحوادث كل على حدة بمشاركة كافة النساء المشاركات، ومرافقة وإشراف المتطوعات من "بطيرم". ومع نهاية اللقاء الاول يتم اسناد مهمة بيتية واحدة لكل امرأة شاركت في اللقاء ألا وهي إجراء تغيير معين في المنزل او في البيئة القريبة لضمان أمن وسلامة الاولاد وتوثيقه من خلال الصور، اي تصوير الحالة قبل التغيير وبعدها.
أما اللقاء الثاني فيتضمن استعراض لهذه التغييرات من خلال عرض الصور للتجديدات التي أجرتها المشاركات في المشروع ومناقشتها من قبل كافة المشاركات. 
وقالت العاملة الاجتماعية عبير الهزيل؛ مركزة العمل الجماهيري في بلدية رهط :" أن فكرة المشروع أتت على ضوء الحاجة الملحّة التي تشهدها المدينة خاصة في ظل تكرار حوادث إصابات الأطفال على اختلافها، حيث قامت البلدية برصد مبلغ 100 ألف شيكل من اجل إخراج هذا المشروع إلى حيز التنفيذ والذي سيستمر حتى شهر آذار من العام المقبل".
وأضافت :" المشروع سيشمل كافة أحياء مدينة رهط بمشاركة الأمهات والآباء على حد سواء، من خلال حلقات ستقام في أحياء المدينة ستجمع أيضا الآباء للتوعية من حالات الدهس إلى الوراء والتي ازدادت بشكل كبير في السنوات الأخيرة وحصدت العديد من الضحايا. هناك تجاوب من قبل معظم الأهالي من اجل العمل على تقليص ظاهرة إصابات الأطفال". 
وقالت السيدة بحر ابو جراد؛ مرشدة للتوعية من الحوادث المنزلية من قبل مؤسسة "بطيرم" :" أن الإقبال على الحلقات البيتية لهذا المشروع كبير جدا، فمنذ البدء به قبل حوالي شهرين شاركت حوالي 100 امرأة في الحلقات البيتية التي اقمتها اضافة الى متطوعات اخريات يقمن بحلقات اخرى في رهط . وأضافت قائلة: "الملفت أن المشاركات أتوا من مجالات مختلفة فمنهن ربات منزل وامهات وحاضنات ومساعدات حاضنات، وموضوع اصابات الاطفال مهم جدا بالنسبة لهن. لقد لاحظت بعض التغييرات من قبل المشاركات في اللقاء الثاني فهنالك من قالت انها وبعد مشاركتها توقفت عن ارسال ابنها البالغ من العمل 4 سنوات لشراء بعض الحاجيات بسبب الخطر الذي قد يتهدده من قبل السيارات العابرة وامرأة ثانية قالت انها ابعدت كافة الكراسي القريبة من الشبابيك خشية استعمالها من قبل الاولاد للتسلق والتعرض لخطر السقوط ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق