اغلاق

مدرسة البيان في قرية السيد تثمن موقف عائلة زريقات

قام طاقم وادارة مدرسة البيان في قرية السيد المحاذية لحورة في النقب، بتنظيم فعاليات لطلاب المدرسة ثمنت من خلالها "الموقف التاريخي للسيد عبد الفتاح زريقات

من كفر كنا وعموم العائلة على ما ابدوه من صفح وجنح للصلح والكف عن ردة الفعل والعنف في اعقاب مقتل الشاب محمد زريقات في حادث دهس مفجع الاسبوع الماضي" .
وافاد المستشار التربوي للمدرسة سمير شلاعطة "انه تم تداول موضوع مقتل الشاب محمد زريقات امام الطلاب واشادوا بموقف الوالد والعائلة في التعاطي مع الحادث المؤسف بعقلانية وترو، وتمنت ادراة المدرسة وطاقمها ان يحتذي مجتمعنا حذو الوالد الشجاع وعائلة زريقات الكريمة" .
وبعثت المدرسة على لسان مديرها الاستاذ سيد السيد برسالة مؤثرة للسيد عبد الفتاح زريقات وعموم العائلة جاء فيها:
"تتقدم أسرة مدرسة البيان السيّد ولجنة أولياء أمور الطلاب في المدرسة بأحر التعازي إلى السيد عبد الفتاح زريقات،  فقد بلغنا وفاة ابنكم رحِمه الله، ونقول: أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم وغفر للفقيد وتغمده برحمته ورضوانه وأصلح ذريته جميعًا. ولا يخفى على الجميع أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، فلو سلم أحد من الموت لسلموا، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والاحتساب والقول كما قال الصابرون: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ} .
كما ويشرفنا أن نقف احترامًا واجلالاً لك على اتخاذك القرار بإيقاف سفك الدماء،  فقد صفحت وعفوت عمّن أساء اليك وامتثلت لأمر الله تعالى ورسوله الكريم، ومن المعروف أنّ العفو والمسامحة من أبرز أخلاق الرسول، فكنت من الذين تمالكوا غيظهم وقدرتهم على الانتقام وقابلت الإساءة بالإحسان،  فكنت لنا مثلاً للتعايش والسلام والتحكم بالنفس وقت الغضب , وقدوةً لمنهجٍ شجاعٍ يُحْتذى به، وسعيت لبناء مجتمع متكاتف ومتماسك البنيان، متوحد الصفوف والأهداف، يحثّ ابناءه على المحبة وإشاعة التراحم والمودة ونبذ الحقد وتطهير النفوس ليتحقق العفو والتسامح بين بني البشر .
فقد يرى البعض أنّ التسامح انكسار، وأنّ الصمت هزيمة، لكنك اثبتّ لنا أنّ التسامح يحتاج قوة أكبر من الانتقام، وأن الصمت أقوى من أي كلام.
في النهاية، بوركت جهودك، وبورك من يقف موقفك من صحبك، نشد على يديك ، ونؤازرك بكل ما ذهبت اليه من قول  أو عمل في سبيل ايقاف العنف المتفشي في مجتمعنا، وأن تكون مصيبتكم خاتمة الأحزان .
دمت ذخرا وفخرًا لمجتمعك" .
 
بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق