اغلاق

زوجان أمريكيان يتبنيان 11 دبًا .. أحدها عمره 22 عامًا

الرأفة بالحيوانات والعناية بها لم تعودان هواية فقط، أو مجرد شعور بضرورة الرفق بهذه الكائنات الضعيفة.. الجديد أنها أصبحت إدمانًا لدى البعض بدرجة تثير الدهشة.


صحيفة (ميرور) البريطانية،  نشرت تقريرًا حول زوجين أمريكيين خاضا تجربة مثيرة بتبنيهما 11 دبًا، بينها دب بني كبير عمره 22 عامًا عاش بينهما منذ كان صغيرًا.
وأوضح التقرير، أن الزوجين سوزان وجيم كوالكزيك، يمتلكان دارًا لإيواء الحيوانات اليتيمة في نيويورك، وتبنيا حتى الآن 11 دبًا، لكن الدب كودياك ذا الفراء البني، والذي يصل وزنه 1400 رطل، يعد حالة خاصة لأنه بالنسبة لهما مثل ابنهما تماما.
ومن بين أنواع الدببة التي يهتم الزوجان بتربيتها الدببة السورية والدببة السوداء.

وأشار تقرير الصحيفة البريطانية، إلى أن الزوجين كرَّسا حياتهما من أجل رعاية الحيوانات المصابة وإنقاذها وإيواء المشردة منها، وبالفعل أهداهما الكثيرون حيوانات صغيرة السن لرعايتها، من بينهم المربون وأصحاب دور رعاية الحيوانات التي اضطرت للإغلاق، وأيضًا المحميات الطبيعية التي لديها فائض.
وقال جيم: (الدببة تحديدًا تغمُرُك بحبها كلما عطفت عليها)، مشيرا إلى أنه وزوجته يعتبران الدببة على وجه التحديد أبناءهما، وتابع: (نحن أسرة كأي أسرة نعشق أولادنا وأحيانا يوصلوننا حد الجنون.. هذا هو حالنا منذ ما يزيد على 20 عامًا، وسعداء للغاية بما وصلنا إليه اليوم كأسرة سعيدة).

وأضاف تقرير (ميرور) أن تربية كل هذه الدببة تتطلب عناية يومية وكمية طعام تصل إلى 30 رطلا يوميًا، من اللحوم والعلف والفواكه وأحيانا المارشميلو.















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق