اغلاق

ابو حباك من النقب: ‘الشرطة قتلت إبني واريد اظهار الحقيقة‘

بعد 8 أشهر من وفاة الشاب مازن سليمان ابو حباك (18 عاما) من سكان مسعودين العزازمة بضواحي شقيب السلام، متأثرا بجراحه البالغة اثر إصابته بعيار ناري،


سليمان ابو حباك والد الشاب مازن

فإن التحقيقات في ملابسات هذه القضية وأسبابها لا تزال مستمرة في قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة "ماحش"، حيث يدعي والد الشاب المرحوم "ان ابنه تعرض لإطلاق نار من قبل أفراد الشرطة خلال مطاردتهم له" .

سليمان ابو حباك: "حتى اليوم لم احصل على نتائج التشريح"
ويقول سليمان ابو حباك والد الشاب مازن في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" إن القضية تعود الى تاريخ 2.2.16 ، حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا في منطقة سديروت، حيث كان 3 شباب في السيارة ومعهم ابني مازن يجلس بجانب السائق. وحسب المعلومات المتوفرة لدي: قامت دورية شرطة بمطاردتهم، وتم خلال المطاردة إطلاق النار اتجاه المركبة من قبل أفراد الشرطة، وقد أصيب ابني برصاصة في الجهة الخلفية للرأس. وبعد فترة قصيرة استطاعت دورية الشرطة الاصطدام بشكل متعمد بالمركبة، ثم قام أحد أفراد الشرطة بالنزول من الدورية التي تعطلت  وأطلق عدة عيارات نارية اتجاه مركبة الشباب الذين استمروا بالهروب من المكان ومعهم ابني المصاب باتجاه مدينة رهط، وهناك تم نقل ابني بسيارة خصوصية إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع" .
واضاف الوالد: "بعد 5 أيام من إصابة ابني بجروح بالغة الخطورة، فقد فشلت محاولات إنقاذ حياته وأعلن الطاقم الطبي وفاته. وقررت الشرطة بقرار من المحكمة نقل الجثمان إلى المعهد العدلي ابو كبير للتشريح والتأكد من سبب الوفاة. وبعد يومين من الوفاة تم تسريح  جثمان ابني للدفن في البلدة. وحتى اليوم لم احصل على نتائج التشريح. وحينها قررت التوجه للمحامي فايز الشامي الذي يرافع عن هذه القضية" .
وأنهى الوالد حديثه: "كل ما أريده هو معرفة الحقيقة وتقديم قاتل ابني للعدالة. أريد من السلطات المختصة في دولة ديمقراطية مثل إسرائيل الوقوف إلى جانب العدل وعدم إخفاء الأدلة، بل عليهم اظهار حقيقة ما حدث. ولن أتنازل عن القضية حتى النهاية".

المحامي الشامي: "رئيس شعبة التحقيقات رفض التجاوب معي"
المحامي فايز الشامي الذي يترافع عن القضية قال: "منذ استلامي ملف القضية، توجهت لرئيس شعبة التحقيقات في شرطة اوفاكيم وطالبت بمعلومات أولية عن مقتل المرحوم. وفوجئت بأن رئيس شعبة التحقيقات رفض التجاوب معي تماما"، مؤكدا "أن الموضوع قيد التحقيقات وسوف نعلمك بنتائج التحقيق لاحقا، مما اجبرني على التوجه إلى النيابة العامة في الجنوب مطالبا إياهم بتوفير معلومات أولية عن الموضوع، وقد أخبروني أنه تم فتح ملف من قبل شرطة اوفاكيم ويجب التواصل معهم. وللأسف الشديد حتى اليوم وبعد أشهر من الجريمة لم أحصل على معلومات او تفاصيل حول القضية".
واضاف المحامي الشامي: "لقد توجهت إلى قسم التحقيقات مع رجال الشرطة "ماحش"، وطالبت بفتح تحقيق رسمي في هذه القضية. ونحن الآن بصدد الحصول على الأجوبة الكافية منهم. وفي حال لم احصل على المعلومات فسوف أتوجه إلى محكمة الصلح لتقديم طلب بتعيين قاضي محقق في هذه القضية".
 
تعقيب شرطة الجنوب
هذا وقالت شرطة الجنوب في تعقيبها على الموضوع :" مع وقوع الحادثة، خاصة أنه تم إطلاق النار خلالها، فقد تم ابلاغ قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة ماحش، كما هو متبع.
وبطبيعة الحال لن نخوض في تفاصيل القضية، مع العلم أنه تجرى هذه الأيام فحوصات من قبل ماحش بالنسبة للأسباب التي أدت إلى إطلاق النار، ونذكر أن التحقيق في المجال الجنائي أيضا لم ينته بعد" .

تعقيب قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة ماحش
وجاء في تعقيب قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة ماحش :" قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة غير معتاد على ابلاغ او نشر ملفات قيد التحقيق، وقبل إصدار القرار بفتح تحقيق جنائي.
وبالنسبة لهذه القضية فقد وصلتنا المعلومات من قبل الشرطة فورا بعد وقوع الحادثة وقد وصل محققو ماحش إلى المكان في نفس الليلة . حتى اليوم لم يتم التحقيق مع أفراد الشرطة، لأنه وحسب المواد المتوفرة وحسب شهادات أفراد الشرطة في المكان، وحتى هذه المرحلة، فلم يتم اتخاذ القرار فيما إذا كانت هنالك مخالفة جنائية من قبل أفراد الشرطة. ونؤكد ان التحقيقات في الملف لا تزال جارية" .


المحامي فايز الشامي


الشاب مازن سليمان ابو حباك

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق