اغلاق

هل يجب على الفتاة التحجب أمام أخوالها من أمها الثانية؟

السؤال : هل يجب أن أتحجب أمام أخوالي من أمي الثانية، علما أني عشت معهم منذ أن كنت في السادسة من عمري؟

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فلا ندري مقصودك بأخوالك من أمّك الثانية، فإن كان المقصود إخوان زوجة أبيك، أو إخوان امرأة أخرى أجنبية، قامت بتربيتك، فهؤلاء أجانب، وليسوا بأخوال لك، ولا عبرة بكونك تربيت معهم، وسكنت معهم مدة طويلة، فما داموا ليسوا بأخوالك من النسب، فهم أجانب، ليسوا من المحارم؛ فيجب عليك الاحتجاب منهم.

 أما أخوالك: إخوان أمّك، وإخوان جدتك، فهم من المحارم، فلا يلزمك الاحتجاب عنهم.

والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكتروني panet@panet.co.il


 

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق