اغلاق

حورة متعدّدة المجالات ‘رابين‘ تحتفل بمناسبة السَّنة الهجرية

نَظمتْ مدرسة حورة مُتعدّدة المجالات "رابين" اِحتفالًا بمناسبةِ حلولِ السَّنة الهجرية الجديدة 1438 وذكرى هجرة الرَّسول مُحمّد صلّى الله عليه وسلَّم من مكّة المكرّمة


مجموعة صور من الاحتفال

إلى المدينة المنوّرة. وقد تولّتْ عرافة هذا الحفل الطّالبة نور عامر حمديّة.
تَضمَّن الاحتفال العديد من الفقرات الدّينيّة والتّربويَّة الهادفة لمعرفة العبر والعظات من هجرة رسولنا الكريم صلّى عليه وسلَّم. وقد استهل الاحتفال بتلاوة آيات عطرات من الذّكر الحكيم تلاها الأستاذ يحيى الهواشلة مدرّس التّربية الإسلاميّة في المدرسة.
ثمّ اِعتلى المنصّة الأستاذ مصطفى خطيب ليلقي كلمته حول دور المرأة في الهجرة النبويّة، ويتجلى ذلك من خلال الدور الذي قامتْ به عائشة وأختها أسماء رضي الله عنهما حيثُ كانتا نِعْمَ النَّاصر والمعين في أمر الهجرة؛ فلم يخذلا أباهما أبا بكر مع علمهما بخطر المغامرة، ولم يفشيا سرّ الرحلة لأحد، ولم يتوانيا في تجهيز الراحلة تجهيزًا كاملًا، إلى غير ذلك مما قامتا به،  كما وشرح عن الهجرة وأبعادها الدّينيَّة في حياة المسلم.
كما تخلَّل الاحتفال أيضًا فقرة فنيّة رائعة بريادة كوكبة من طالبات المدرسة -المرحلة الإعداديّة-  حول مناسبة الهجرة النبويّة، إذ اهتزّت أرجاء المكان بأغنية "طلع البدر علينا" وقد تلقّت هذه الفقرة قبولا حسنًا مِنْ قِبَلِ الحاضرين.
ثمَّ تحدّث الأستاذ يحيى الهواشلة بإطنابٍ حول هذه المناسبة المُباركة مُتطرّقًا لعدّة جوانب، منها هجرة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم وعن المتاعب الّتي واجهها في سبيل الدّعوة إلى الإسلام، كما حثّ الطلاب في هذه المناسبة على هجر المعاصي بجميع أشكالها وهجر النّفاق والكذب لأنّ المسلم لا يتحلّى إلّا بالصفات الحميدة.
تلى هذه الفقرة مسرحيّة حملت في طيّاتها عبرًا وعظات، بيّنتِ المخاطر والصّعوبات الّتي واجهتِ النّبيّ مُحمّد صلّى الله عليه وسلَّم وصحبه في تأدية رسالة الإسلام. وكان ذلك عبر تمثيل الأدوار لِزُمْرَةٍ من طالبات المدرسة بريادة الطّالبة دلال الصّرايعة. وتلى المسرحيّةَ قصيدة شعرية ألقتها الطّالبة دنيا النّباري حول مناسبة الهجرة النبويّة.
وكان ختام هذا الاحتفال مسابقة تعليميّة وأسئلة حول مناسبة الهجرة النبويّة الشّريفة، وتوزيع جوائز للفائزين من الطّلاب والحضور.
شكر مدير المدرسة الأستاذ صقر أبو سبيت ومدير قسم الإعداديّ الأستاذ عليّان النّباري مُركّزي الترّبية الاجتماعيّة الأستاذ وسيم خلف والأستاذ محمد أبو عنزة على تنظيمهما لهذا الاحتفال. وتقدَّمت الهيئة التَّدريسيَّة بإدارتها وطاقمها التّربويّ والعاملين فيها بأحرّ التّهاني والتّبريكات للأمَّة الإسلاميّة بمناسبة العام الهجري الجديد 1438.  وقد وافانا بالتفاصيل والصور المربي وسيم خلف .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق