اغلاق

ما حكم جمع الصلوات في السجن للمحبوس ظلمًا ؟

السؤال : ما حكم الجمع في السجن دون القصر؟ علمًا أن العدد كبير يتراوح بين 13-20 شخصًا، ولا توجد إلا دورة مياه واحدة، فلكي يتم الجميع وضوءهم،

يأخذ ذلك وقتًا كبيرًا، خصوصًا إذا كان منهم من يريد الاغتسال، أو قضاء الحاجة؟ وما حكم من فعل ذلك ظانًّا مشروعيته، استنادًا إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه جمع في غير سفر، ولا مطر، علمًا أن المعتقلين مظلومون، ونسألكم الدعاء لهم بأن يكشف الله هذا الظلم عنهم.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه أما بعد: فنسأل الله أن يفرج كربهم، ويفك أسرهم، ثم إن كان هؤلاء الناس محبوسين ظلمًا في بلد تبعد عن بلدهم الأصلي مسافة قصر، فالترخص برخص السفر جائز لهم، عند كثير من أهل العلم، ومن ذلك الجمع بين الصلاتين .
وأما من لم يكن منهم كذلك، فإن بعض أهل العلم يبيحون لهم الجمع بين الصلاتين، لمكان الحاجة؛ لحديث ابن عباس المشار إليه؛ فإن فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك؛ لئلا يحرج أمته، فقال من رخص في الجمع لمطلق الحاجة، بما يوجبه هذا الحديث رفعًا للحرج .
ومن أخذ بهذا الرأي مقلدً من يفتي به من كبار العلماء، فلا تثريب عليه، فإن العامي يقلد من يوثق بقوله من أهل العلم .
وإن أمكن هؤلاء المسجونين مراعاة الوقت قدر الطاقة، خروجًا من خلاف من لا يرخص لهم في الجمع، أو جمعوا بين الصلاتين جمعًا صوريًّا، بأن يصلوا الأولى في آخر وقتها، والثانية في أول وقتها، كان ذلك حسنًا، والله أعلم.

ملاحظة : نرجو من جميع الاخوة المعقبين عدم نشر ايميلاتهم في الزاوية الدينية وسيحذف أي تعقيب يشتمل على ايميل، كذلك نرجو ان تكون المقالات مختصرة قدر الامكان وليس دراسات مطولة.هذه الزاوية هدفها خدمة اهلنا ومجتمعنا من خلال الكلمة الهادفة الخاطرة المفيدة. نلفت الانتباه انه في حال تم نقل مادة عن مصادر اخرى دون علم المصدر ينبغي ابلاغنا في موقع بانيت كي نزيل المادة فورا.

لإرسال مواد للزاوية دنيا ودين، إرسالها عبر البريد الالكترونيpanet@panet.co.il


 

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق