اغلاق

‘عريشة السلام ‘تضم العرب واليهود في الجلبوع، صور

ضمن مشروع مشترك بين المجلس الاقليمي الجلبوع وحركة "نسير معًا لأجل مستقبل مشترك"، أقيمت، مؤخرا، سلسلة لقاءات "عريشة السلام" والتي من خلالها يقوم

 
مجموعة صور من اللقاءات


مواطنون يهود باستضافة مواطنين عرب في جلسات داخل عريشة عيد العرش، للتعبير عن أهمية العيش المشترك في ظل الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد عامة من تحريض وتوتّر.
رئيس المجلس الاقليمي الجلبوع، عوفد نور أثنى على المشروع وقال: "العيش المشترك بين المواطنين في الجلبوع هو مصدر فخر كبير، بدل التحدث عن الأخوة والتعاطف نحن نعمل بشكل عفوي وطبيعي ونضاعف الفعاليات والنشاطات التي تعبر عن العيش المشترك".

نشاطات مختلفة خلال اللقاءات
أكثر من 160 مواطنا، نصفهم من سكان القرى العربية بالجلبوع تواجدوا في "عريشة السلام" بكيبوتس بيت هشيطاه وبينهم رئيس المجلس عوفد نور، نوابه هشام زعبي ودودي بونفيل ورئيس بلدية العفولة يتسحاق ميرون وآخرين، وقد تخللت الأمسية نشاطات مختلفة منها فقرات موسيقية وأمور أخرى.
هذا المشروع ينظم كعمل مشترك مع حركة "نسير معًا لأجل مستقبل مشترك" غير الحزبية والتي تنشط بشكل كبير في هذا المجال بالفترة الأخيرة وقد نظمت بالأشهر الأخيرة مشروع "نفتح طاولة ونفتح قلبنا" الذي تخلل استضافة عائلات عربية لأخرى يهودية وبالعكس أيضًا على موائد طعام مشتركة.
المدير والمؤسس لجمعية "نسير معًا لأجل مستقبل مشترك" صالح غريفات قال:" نحن نعمل في كل انحاء البلاد ولكن في الجلبوع نشعر وكأننا في البيت، الجلبوع هو مثال للعيش المشترك الناجح ونتمنى أن يتخذ هذا نموذجًا للجميع في البلاد".




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق