اغلاق

اختتام دوري المرحوم راسم ياسين للتسامح في طمرة، صور

بحضور ومشاركة واسعة من عشاق كرة القدم في مدينة طمرة، اختتم مساء الأربعاء امس الأول، دوري "التسامح" الرابع لقدامى اللاعبين على اسم المرحوم راسم ياسين،


مجموعة صور من اختتام الدوري
 
الذي نظمته الحركة الاسلامية طمرة في ملعب الأكاديمية بالمنطقة الصناعية بالمدينة.
وفاز فريق الاقصى  ببطولة هذا الموسم بعد تغلبه على منافسه فريق "الجزائر بنتيجة خمسة أهداف مقابل  لا شيء لفريق  الجزائر. وكانت قد سبقت لعبة النهائي مباراة تحديد المركز الثالث  بين فريق الصاعقة وفريق المجد وانتهت بفوز فريق الصاعقة بنتيجة ستة اهداف مقابل أربعة اهداف لصالح فريق المجد.
بعد المباراتين أقيم احتفال ختامي تم من خلاله تكريم كل من ساهم بتنظيم وإنجاح الدوري بالإضافة لتكريم الفرق الفائزة واللاعبين حملة الألقاب المختلفة.

حجازي يؤكد دور الدوري في نشر التسامح ونبذ العنف
افتتح الاحتفال الشيخ ابراهيم حجازي، رئيس الحركة الإسلامية في طمره مبينا سيرورة الدوري التي انطلقت قبل أربعة سنوات، "والتي ستستمر بالسنوات القادمة بعد أن  لاقت نجاحا وإقبالا كبيرين من قدامى اللاعبين في مدينة طمرة، لتكون جزءا وخطوة في رفع مكانة ومستوى الرياضة وكرة القدم بالتحديد في مدينة طمرة لتعود لسابق عهدها متألقة سباقة ومحبوبة الجماهير. ولتشكل مساهمة في نشر ثقافة التسامح والسلم الأهلي ونبذا للعنف والجريمة". كما شكر بدوره جميع المتبرعين والداعمين والحكام وإدارة الدوري.

ثم قدم الدكتور احمد أسدي مداخلة بعنوان "الرياضة والاستقامة نهج الناجحين" حيث تحدث عن دور الرياضة وممارستها بشكل مستمر في النجاح وتأثيرها الكبير في  الحياة الروحية للإنسان المسلم وزيادة تركيزه في حياته اليومية وادائه لعمله، وأن الاستقامة كمنهاج حياة عامة والرياضة خاصة من شأنها أن تساهم بنهضة ذاتية للفرد وللجماعة.
    بعد ذلك تسلم إداري دوري التسامح شادي صبح عرافة الاحتفال داعيا كل من إدارة الحركة الإسلامية في طمرة وإدارة دوري التسامح، وباسم ياسين أخ المرحوم راسم ياسين، والدكتور أحمد أسدي، والحاج عادل أبو دبوس ليسلموا الجوائز والكؤوس للفرق واللاعبين. وبيّن صبح الجهد الكبير الذي قامت به إدارة الدوري لإنجاحه بالتعاون مع كافة الجهات التي كان لها دور ومساهمة بذلك.

تتويج فريق الأقصى بالبطولة
 الدكتور احمد اسدي والحاج عادل أبو دبوس توجا  فريق الأقصى الفائز  ببطولة الدوري. فيما حصل على المركز الثاني فريق الجزائر، وحصل فريق الصاعقة على الثالث.
 وتم تتوجيه هداف الدوري سليم همام وأفضل لاعبين طه أبو الهيجاء وأحمد سميح أبو الهيجاء، وأفضل حارسي مرمى إبراهيم مجاهد عواد وعلي بكر، اللاعبين الخلوقين الأخوة عبد الرازق شقير ويحيى احمد حجازي وعلاء حماد. فيما توج بالفريقين الخلوقين فريق البطولة والحركة.
وشكرت الحركة الإسلامية وإدارة الدوري كل من تبرع للدوري وساعم بإنجاحه .
كما وشكرت الحركة إدارة الدوري على ما بذلته من جهد وتضحية لتنظيم واخراج الدوري بأفضل صوره وهم: الحاج وليد فرعتاوي، الأستاذ شادي صبح، هشام أبو علي، محفوظ أبو نمر، سامر شقير، محمد محمود أبو الهيجاء ومحمود مجدوب.
كما وشكرت إدارة الدوري والحركة حكام الدوري على مهنيتهم العالية والتزامهم الدائم منذ أربع سنوات بتحكيم المباريات وهم، فارس همام، عنان شما ووليد هاني فيصل.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق