اغلاق

بالصور: سخنين تُبدع بفعاليات مهرجان الموسيقى والفنون

شارك الالاف من الأهل في سخنين والبلدات العربية المجاورة في فعاليات مهرجان الموسيقى والفنون بيومه الثاني، وهو المهرجان الذي يُقام في ساحة بلدية سخنين


مجموعة صورة من المهرجان


منذ يومين  ويختتم اليوم الأحد.
وحضر فعاليات اليوم الثاني من المهرجان، القائم بأعمال رئيس بلدية سخنين زهر الدين بدارنة ومهندس البلدية سليمان عثمان ومدير المركز الثقافي في المدينة موفق خلايلة، ومديرة وحدة النهوض بمكانة المرأة منال ابو ريا، وفتحي ابو يونس مدير قسم الخدمات الاجتماعية، وعدد من الضيوف، وبمشاركة جمهور غفير يفوق التوقعات من المدينة والمنطقة وذلك بتنظيم بلدية سخنين، المركز الثقافي، وحدة النهوض بمكانة المرأة، تحت رعاية وزارة الثقافة، في حين تولى عرافة المهرجان بشكل متميز الشابة نردين دوخي قسوم.
تجدر الاشارة الى أن مهرجان الموسيقى والفنون يتضمن فعاليات الأطفال، الشباب، والكبار، ومنها عروض لمهرجين، حكواتي، مسرحيات، فرق موسيقية، دبكة، ستاند أب ساخر، فن استعراضي ، وزوايا العاب منفوخة، رسم بالحناء، رسم على الوجوه للأطفال، سوق وبسطات للأعمال اليدوية والأطعمة والشراب...وغيرها، أما الدعوة فكانت للعائلات والأفراد، ومرافقة طبية من مركز "حيان" الطبي في المدينة.

عروض فنية منوعة للكبار والصغار
وفي يومه الثاني لانطلاق مهرجان الموسيقى والفنون تضمنت الافتتاحية في ساعات الصباح عرض ثماني مسرحيات وأفلام ثلاثية الأبعاد في مدارس المدينة، بمشاركة مسرح الجوال مع الفنان عادل أبو ريا والسلام مع الفنان كرم شقور، أما برنامج المنصة المركزية فقد شهد فعالية للأطفال مع فنانة الأطفال منال شواهنة، وفرقتها المتألقة، وتبعها فقرة رقص باليه لفتيات المركز الثقافي بتدريب المدربة ديانا الياس، وفقرة حماسية مع المطربة لينا خلايلة وفرقتها مع أجمل أغانيها، وكانت فقرة الاسئلة والاجوبة والجوائز مع الصحفي سعيد غنامة، والذي وزع هدايا مقدمة من محلات تجارية من المدينة كانت قد تبرعت بها خصيصا لهذا المهرجان، لتختتم الأمسية بالعرض الموسيقي "يا ستي" مع دلال أبو آمنة وفرقتها الخاصة في الأغاني التراثية المتميزة والتي لاقت ترحيب كبير من الجمهور وخاصة عرض الكليب الجديد الذي تم تصويره في الاجواء الفلسطينية بنكهة تراثية في قرية كفر برعم المهجره في اقصى الجليل ويحاكي حقّ عودة الفلسطينيين إلى
قراهم ومدنهم التي هُجّروا منها إبان النكبة، مصورًا عمليّة إحياء المكان عن طريق الأغنية التراثية، متخيّلاً كيف يمكن للمكان أن يكون عامرًا بعد أن خلا من أهلهِ الأصليين وباتَ غريبًا عن تراثهِ، وهنا تظهر أبو آمنة لتعيدَ حقّ العودة ولو بالأغنية التراثية الشاميّة التي تجعلُ بعضَ المستحيلِ ممكنًا..


 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق