اغلاق

موسم قطف الزيتون في البطوف.. عرس متوارث ولمة للعائلة ، صور

ما ان يبدأ موسم قطف الزيتون حتى تذوب الفوارق الاجتماعية بين مختلف الشرائح وتلتم العائلة العربية حول شجرة النور لجني ثمارها ، فرغم مشاغل الحياة المتعددة ،
Loading the player...

الا ان موسم قطف الزيتون لا زال يشكل عرسا كنعانيا متوارثا لم يندثر مع تغيرات الزمن .
عام يمضي واخر يأتي وما زال موسم الزيتون يراوح مكانه وينتظره الاهالي بفارغ الصبر ليقطفوا ثمار تعبهم وجهدهم في رعاية شجرة الزيتون المباركة التي لا زالت تملك مكانة خاصة ، فتلك الشجرة التي تفوح منها رائحة عرق الاجداد لا زالت تروي قصصا عن "الصمود والتحدي وترمز الى التمسك والتشبث بالارض" .

" كان الموسم متعبا بسبب عدم هطول الامطار "
محمد اعمر زبيدات ، نائب رئيس بلدية سخنين والذي قضى اسبوعه الاخير بجني ثمار الزيتون ، قال :" نتمنى للجميع موسم زيتون مثمرا ومباركا وان يعيده الله عز وجل على سائر عباده بالخير واليمن والبركات ، احدى الخيرات الكثيرة لشجرة الزيتون انها تجمع العائلة تحتها رغم مشاغل الحياة الكثيرة "، واضاف :" هذا العام كان الموسم متعبا بسبب عدم هطول الامطار ، ولكن نحمد الله الذي انعم علينا بموسم وفير من الزيتون" .
 
" نسبة الزيتون هذا العام متوسطة ، اما بالنسبة لنسبة المردود فهي ممتازة جدا "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عبد الرحمن خطيب ، صاحب معصرة سعدي – خطيب في عرابة  ، قال :" نسبة الزيتون هذا العام متوسطة ، وتتراوح ما بين 45-50% ، اما بالنسبة لنسبة المردود فهي ممتازة جدا وقد تبلغ 25% ، اما بالنسبة لاسعار الزيت فانه مستقر منذ بضع سنوات حيث يبلغ سعر صفيحة الزيت 450-500 شيقل ، وذلك حسب سعة الصفيحة فمنها ما يتسع لـ16 لترا ومنها ما يستع لـ 18 لترا ".
واضاف :" تعتبر معصرتنا من اكبر واحدث المعاصر في منطقة البطوف وهي قائمة منذ عام 1976 ، وقد تم تحديثها في عام 2011 ، تعمل وفق التقنيات الحديثة التي تستخرج اكبر نسبة زيت من الزيتون مع المحافظة على جودة الزيت".
 
" اسعار الزيت لم تتغير "
طعمة حنا ، صاحب معصرة اخوان حنا في سخنين قال لمراسلنا :" اولا اهنىء اهالي سخنين والمنطقة بحلول موسم الزيتون ، هذا الموسم الذي يتيح لنا اللقاء بأهالي بلدتنا ، ويعزز الروابط الاجتماعية " . واضاف :" بالنسبة لمردود الزيت هذا العام فهو يتراوح ما بين 22-27% وهذه نسبة جيدة ، اما بالنسبة لاسعار الزيت فلم تتغير ، ويبلغ سعر صفيحة الزيت السوري 500 شيقل ، اما سعر صفيحة الزيت القديم فتبلغ 400 شيقل ".

" موسم قطف الزيتون هو رمز الصلة الوطيدة بين المواطن والارض "
وفي حديث اخير مع الشاب علاء شحادة من سخنين ، قال :" موسم قطف الزيتون هو رمز الصلة الوطيدة بين المواطن والارض ، فعلاوة على تعزيز الاحساس بالانتماء فيخلق العمل في موسم قطف الزيتون صورة لواقع الاباء والاجداد ، وعلى الرغم من اندثار بعض العادات كالعونة ، الا ان شجرة الزيتون لا زالت تجمع العائلة حولها وتوحدها وتحافظ على العديد من العادات والتقاليد التي ورثناها ". واردف :" نتمنى للجميع موسما وفيرا مباركا فيه وكل عام والجميع بالف خير ".


عبد الرحمن خطيب


محمد اعمر زبيدات


طعمة حنا


علاء شحادة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق