اغلاق

تحديات العمل البلدي وآفاق التطوير في نقاش بنادي كوادر طمرة

أقيمت يوم السبت 22/10/2016 وبدعوة من كوادر طمرة، طاولة مستديرة حول تحديات العمل البلدي وافاق التطوير، شارك فيها كل من د. احمد مطلق حجازي - مدير عام اتحاد المياه


صور من "الطاولة المستديرة" في نادي كوادر طمرة

والصرف الصحي منطقة شفاعمرو، ورافع ادريس عضو بلدية طمرة عن الجبهة وعضو البلدية حمود سليم حجازي  والمحامي كامل شاهين عضو البلدية عن كوادر طمرة.
وتأتي هذه الطاولة وهي الثانية على شرف مؤتمرها الثالث الذي سيعقد يوم 12/11/2016، وتطرق خلالها المشاركون الى العمل البلدي كأداة للتغيير، وعن تجارب العمل البلدي وعن التخطيط والمخططات القطرية وعن المشاركة الجماهيرية وتأثير الجمهور في عملية اتخاذ القرار وأهمية وجود اعضاء بلدية مهنيون وعن افق يمّكن ايجاد مسارات عمل تساهم في وضع نهج عمل مهني.
المهندس بلال حسان ادار النقاش افتتح اللقاء قائلا :" يعتبر المؤتمر محطة هامة في العمل التنظيمي والسياسي، وهو فرصة لتقييم الفترة الاخيرة في كل مجالات العمل ونقطة انطلاقة لتعزيز الصفوف وبناء برامج عمل مستقبلية، ومن واجبنا طرح القضايا الاساسية والملحة في المدينة فساحات العمل البلدي كثيرة وهي مشتركة وتهم الجميع من مواطنين وحركات، ونؤمن انه بالإمكان تحديد طرق وتعاون وشراكة مع باقي المركبات السياسية والاجتماعية، ومثل هذه النقاشات تساهم جدا في فتح افاق جديدة من العمل المشترك ومؤتمر الكوادر والهيئات الجديدة ستقرر شكلها وصيغتها. وبالنسبة لنا العمل البلدي لا يقتصر على البلدية وهي بالنسبة لنا ليست الهدف انما الوسيلة لإحداث تغيير يضمن مستقبل افضل.
د. احمد مطلق حجازي قدم معطيات مثيرة  من خلال مداخلاته الاكاديمة عن التغييرات التي يشهدها الوسط العربي عامة في يخص السلطات المحلية بين الديمقراطية والشرذمة, وعن مشاركة الجمهور وأداه مهنية واستثمارها في لتحسين وتطوير الخدمات للمواطنين مقدما نماذج لمثل هذه المشاركة التي تخدم بالنهاية السلطة والمواطنين في ان واحد  وتساهم في ترسيخ الانتماء للمدينة وتساهم في تطويرها, كما شرح عن اشكاليات التخطيط المحلية والقطرية وكيفية التعامل معها بالشكل الذي يضمن التأثير عليها والمشاركة في مكتسباتها" . 
رافع ادريس عضو البلدية عن الجبهة اكد "ان عمل اعضاء البلدية ودورهم واسع لمن يريد فعلا دفع العجلة الى الامام، لكنها بالنهاية تحتاج الى قرارات، خاصة فيمت يتعلق بالميزانية البلدية التي تذهب بغالبتها كرواتب وتبقي القليل للتطوير"، وأضاف "ان دورنا اليوم يتطلب منا طرح بدائل في كل المواضيع" .
عضو البلدية محمود سليم حجازي اكد "ان السلطات المحلية تحتاج الى قيادات وليس الى زعامات، والقيادات المطلوبة هي التي تحمل خطط وبرامج مستقبلية"، كما تحدث عن اشكاليات تخطيط عينية.
المحامي كامل شاهين، تحدث عن نموذج العمل المشترك ككتلة بلدية وعمل لجنة المراقبة وضرورة تفعيل هذه اللجان بالشكل الصحيح والمهني وعدم ابقائها صورية فقط، وعن دور اعضاء البلدية المطلوب لإحداث  تغيير حقيقي في منهجية العمل القائمة.
وشهد القاء توجيه اسئلة من الحضور بموضوع الحق العام والتعليم والرياضة وحول التحرك السياسي المرجو وعن ضرورة وضع معايير مهنية وعادلة في التوظيف وعن التخطيط الاستراتيجي، ومن بين المشاركات كانت لرئيس البلدية السابق موسى ابو رومي .
وقد تحدث سكرتير كوادر طمرة محمد محمود كنعان عن ازمة الثقة بين المواطنين والسلطة وعن ضرورة رية مصلحة كل مواطن من خلال المصلحة العامة عن الدور الشبابي المطلوب لإحداث تغيير حقيقي يضمن مستقبل المدينة ببرنامج ورؤية مستقبلية.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق