اغلاق

أهال من الشاغور: كفى لقيادة ‘الطائرات‘ على الشوارع

منذ بداية عام 2016 تعدى عدد القتلى العرب في حوادث الطرق في البلاد 85 قتيلا، لقوا مصرعهم على الشوارع، وحتى اليوم وصل عدد القتلى بالدولة الى 293 قتيلا منذ مطلع العام.
Loading the player...

حوادث الطرق تحصد سنويا ارواح المئات. هي "حرب" اذا او اشد على الطرقات.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من الاهالي من البعنة ودير الاسد ووجه لهم اسئلة حول الموضوع،

"للأسف السائق العربي يحترم القوانين بالمدن اليهودية وبالقرى يستعمل قانون ألا قانون"
يقول احمد بدران من البعنة :"عدم وجود توجيه للأبناء في البيت يولّد ما يحدث على الشوارع. أسباب ما يحدث بوسطنا العربي هو التربية نعم هناك شواذ نسبة مئوية ليست كبيرة ولكن هذه النسبة نسمع عنها ونشاهد ما يحدث، كما وان عدم الالتزام بقوانين السير هو سبب ومسبب لحوادث الطرق. وعلى سبيل المثال عندما يقوم سائق عربي بالتوجه لمدينة يهودية يتقيد بالقوانين ويمتنع عن الوقوف بالأماكن الممنوعة ويتقيد بكل اشارات المرور وعندما يعود لبلده يتصرف وكأن القانون غير سار فيها. وعلى سبيل المثال امام مدخل بيتي يوميا يقوم سائقون بالتوقف وترك سياراتهم دون مراعاة انه هنا سكان ومدخل لمنزل".

"تجنبوا شرب الكحول"
صلاح تيتي من البعنة يقول :" من اسباب الحوادث عدم وجود تربية جيدة والقيادة بسرعة فائقة وعدم التقيد بالقوانين وانا احمل الشرطة مسؤولية ما يحدث بالطرقات كما وانا اعرف شبانا من القرية يقودون دون تأمين الزامي ورخص قيادة وحدث ولا حرج. أنا مع دخول الشرطة للقرى وتحرير مخالفات لمن لا يلتزم بالقوانين.  الاهالي هم المسؤولون وعليهم اخذ الأمور لأيديهم اولا وأخيرا. ويجب تغيير القانون وعدم اعطاء رخص قيادة بسن ما قبل العشرين. بل عليهم تغير ذلك لسن 25 عاما وما فوق كما انني اتوجه للسائقين بتجنب شرب الكحول وقودوا بالسرعة المسموح بها ".

"شبابنا يقودون طائرات"
من جانبه يقول المربي المتقاعد عبد الخالق اسدي :" ان العامل المسبب للحوادث هو القيادة وكأن السائق يقود طائرة. وقبل ان نلوم البنية التحتية وغيرها،  يجب ان تكون هناك رقابة من الاهالي والوالدين لقيادة أبنائهم واين يذهبون. لذلك الثقافة البيتية تسبق التحدث عن البنية التحتية. وانا كنت افضل ان يتم السماح بإصدار رخص قيادة  بمرحلة عمرية متأخرة اكثر من السن المعمول به حاليا. واقول للجميع استعملوا الطريق بالقرية وخارجها قانونيا واحذروا السرعة لان 99% من حوادث الطرق هي السرعة وكما يقال: لا تسرع ان الموت اسرع ".


صلاح تيتي


احمد بدران


المربي عبد الخالق اسدي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق