اغلاق

شاهد عيان من اللقية يروي لبانيت تفاصيل مقتل الفتى: ‘سمعت الضابط المصري يقول لجنوده قَوْسّوهم‘

ذكرت مصادر عسكرية اسرائيلية ان عملية اطلاق نار وقعت على الحدود الاسرائيلية المصرية جنوبي البلاد، وحسب المعلومات المتوفرة، "على ما يبدو ان شخصا
Loading the player...
Loading the player...

أصيب بعيارات نارية وتم استدعاء قوات من الجيش والطواقم الطبية الى المكان"
من جانبه اكد الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، في بيان اولي له حول الموضوع أنه "ق
بل قليل سُمع صوت اطلاق نار في منطقة جبل حريف على الحدود الإسرائيلية المصرية من جهة الاراضي المصرية. كما يبدو هناك مصاب في الحادث. جميع التفاصيل قيد الفحص".

الحديث يدور عن عامل عربي
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لاحقا ان الحديث يدور عن عامل عربي يعمل في الجدار الحدودي ضمن طاقم
عمال لشركة تعمل مع وزارة الامن الاسرلاائيلية، وتم نقل المصاب بمروحية عسكرية اسرائيلية الى مستشفى سوروكا في بئر السبع بحالة خطيرة .

وفاة العامل العربي متأثرا باصابته
هذا وذكرت مصادر طبية لاحقا أن الطواقم الطبية أعلنت وفاة العامل العربي متأثرا باصابته، حيث فشلت جميع محاولات الطاقم الطبي لانعاش حياته .

الجيش الاسرائيلي: "الحديث لا يدور عن حادث ذي طابع تخريبي"
وفي بيان للناطق بلسان الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي، قال فيه :" متابعة للحادث على الحدود الإسرائيلية المصرية ومن الفحص الأولي، يتضح ان الحديث لا يدور عن حادث ذي طابع تخريبي. سوف يتم التحقيق في ملابسات الحادث. الجيش الاسرائيلي على اتصال مع الجيش المصري. المصاب توفي من جراء إصابته" .

القتيل فتى عربي عمره 15 عاما
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لاحقا أن ضحية اطلاق النار على الحدود الاسرائيلية المصرية هو فتى عربي يبلغ من العمر 15 عاما .

ضحية اطلاق النار هو الفتى نمر بسام ابو عمار من اللقية
وافاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن ضحية اطلاق النار على الحدود الاسرائيلية المصرية هو الفتى نمر بسام ابو عمار ( 15 عاما ) من بلدة اللقية في النقب .

والد الفتى القتيل: الجيش اهمل ابني، سمعوا اطلاق نار كثيف ولم يتحركوا
وقال بسام ابو عامر والد الفتى القتيل :" ابني عمل منذ ايام في المكان وكان يعد قهوة للعمال في الموقع، وجميعهم من نفس العائلة، وهم من قاموا بتخليصه عند اطلاق النار عليه، وكان يمكن للحادث ان يكون كارثيا، اين هو رئيس الحكومة من هذه الحالة ؟ اين وزير الامن ؟ ما حدث ان الجيش اهمل وجود العمال الذين يعملون هناك بشكل مطلق، لا ألوم احدا من افراد العائلة الذين عملوا مع ابني ولا المقاول، ولكني ألوم الجيش الذي لم يوفر الحماية لعمال يعملون على الحدود، الجنود غادروا المكان ولم يعودوا الا بعد اطلاق النار الكثيف وحتى الرد لم يكن من قبلهم" .
 
مدير العمل في الموقع: الجنود المصريين بدأوا يصرخون تجاهنا اخرجوا من هنا
وقال مدير العمل في الموقع الذي عمل فيه الفتى :" ان القتيل اعد لنا قهوة ودخل الى داخل المعبر وهناك تعرض للحادث ، هذه ليست المرة الاولى التي نعمل فيها في الجانب المصري من الحدود . ولكن الجنود المصريين بدأوا يصرخون تجاهنا اخرجوا من هنا، ورغم خروج العمال اطلق احد افراد الشرطة المصريين النار من سلاح اوتوماتيكي" .

وزارة الامن: نواصل فحص الحادثة
وعقبت وزارة الامن بالقول :" نعزي العائلة في مصابهم . الفتى ابو عمر عمل عن طريق مقاول ثانوي لشركة حازت عطاء توفير اعمال صيانة على الحدود مع مصر، وتوجهت الوزارة للشركة بغية تلقي تفاصيل عن العامل بما فيه جيل العامل لاستمرار فحص الحادثة .

الجيش الاسرائيلي: اطلاق النار تم من قبل جهة مصرية
وقال الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي :" الجيش يتواصل مع الجيش المصري، من خلال التحقيق الاولي المشترك للضباط الاسرائيليين والمصريين الذي اجري في الميدان يتضح ان اطلاق النار تم من قبل جهة مصرية، على ما يبدو من قبل حرس الحدود المصري جراء سوء فهم . فيما نفيت اية امكانية ان يكون الحادث عبارة عن عملية كما لم يكن في المنطقة اية محاولة تهريب من الجانب المصري" .

شاهد عيان لبانيت: ضابط مصري أمر جنوده بإطلاق النار علينا
في أعقاب مقتل الفتى نمر بسام ابو عمار بإطلاق النار ظهر اليوم على الحدود المصرية، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مساء اليوم أحد الشباب الذين تواجدوا مع المرحوم لحظة وقوع العملية. ويقول الشاب الذي رفض نشر اسمه: "نعمل في هذه المنطقة منذ سنوات، ونتواجد تقريبا بشكل يومي في مكان العمل على الشريط الحدودي حيث نعمل مع مقاول في الجدار. اليوم كالمعتاد وخلال العمل في التنظيف وصلت دورية جيش مصري وسألني ما سبب تواجدكم هنا؟ وقلت له نعمل في التنظيف مع مقاول إسرائيلي، وطلب مني الضابط مغادرة المكان فورا انا وثلاثة شبان آخرين من بينهم المرحوم نمر بسام ابو عمار. وبعد لحظات قليلة وخلال مغادرة المكان سمعت الضابط يقول للجنود: أطلقوا النار عليهم. وحينها فهمنا اننا تحت الخطر وهربنا إلى داخل عبارة مياه وكان المرحوم نمر اخر شخص وأصيب بالرصاص المصري، وانتظرنا حتى وصول قوات الجيش الإسرائيلي" .

" لو كانت قوات الجيش الإسرائيلي في المكان بجانبنا لما حدثت هذه العملية "
 واضاف شاهد العيان: "بشكل عام وكما هو متبع، كان لا بد من تواجد دورية الجيش الإسرائيلي في المكان خلال عملنا. ولكن هذه المرة غادرت الدورية المكان وبقينا وحدنا حتى حصلت عملية إطلاق النار. وأؤكد انه لو كانت قوات الجيش الإسرائيلي في المكان بجانبنا لما حدثت هذه العملية" .
وقال: "مع وصول قوات الجيش الإسرائيلي إلينا، هربت من المكان القوة المصرية. وقامت طواقم الجيش الإسرائيلي بتقديم الاسعافات الأولية للمرحوم نمر حتى وصول المروحية العسكرية التي اقلته إلى المستشفى".


الفتى المرحوم نمر بسام ابو عمار

 
مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




تصويرgetty image


صور من بيت العزاء في اللقيه





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق