اغلاق

مدارس كفر قاسم بمسيرة ضد القتل والثأر ودعماً للصلح

خرجت مدارس كفر قاسم الابتدائية والاعدادية والثانوية بكل طلابها وطالباتها ، يتقدمها مدراء ومديرات المدارس ورئيس البلدية المحامي عادل بدير ومدير قسم المعارف


صور من المسيرة

الاستاذ وليد طه ومفتش اللواء طارق أبو حجلة وعضو الكنيست عيساوي فريج ووجهاء المدينة وشخصيات اجتماعية، في مسيرة حاشدة من أمام مسجد علي بن أبي طالب باتجاه دوار السلام للتنديد بالقتل والثأر واراقة الدماء البريئة، ودعما للسلم والصلح بين أبناء الدم الواحد والجد الواحد.
في كلمته أمام حشود الطلاب، أكد رئيس البلدية المحامي عادل بدير "أن كفر قاسم بمدارسها وطلابها خرجت لتقول بصوت واضح لا يقبل التأويل أن لا مكان للثأر والقتل في بلدنا، وأن على الأطراف المتنازعة النزول عند رغبة الجماهير بعقد راية الصلح وطي صفحة الخلاف فيما بينها" .
كما أكد "أن كفر قاسم تحتضن كل دعاة الصلح والسلام وتفتح لهم ذراعيها، لكنها لن تقبل بوجود دعاة القتل والثأر فيها".
مفتش اللواء الأستاذ طارق أبو حجلة شكر المدراء والطلاب على هذه اللفتة وقال :" بأن كل أهالي كفر قاسم اخوة وأن الخلاف والثأر لن يأتي سوى بالدمار والخراب على الجميع" . وأضاف "أن كفر قاسم تشهد قفزة مشرفة في مدارسها ومؤسساتها التعليمية وأن على المجتمع القسماوي أن يُحافظ على هذا الإنجاز من خلال بث روح الصلح والتسامح بين الجميع" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق