اغلاق

النائب جبارين يختتم جولة من المحاضرات واللقاءات في كندا

عاد إلى البلاد،مؤخرا، النائب د. يوسف جبارين بعد جولة شملت عشرات المحاضرات واللقاءات السياسية في العاصمة الكندية أوتاوا، وذلك بناءً على دعوة من المؤسسة


مجموعة صور من جولة النائب جبارين في كندا

الكندية لإسرائيل وفلسطين. وقد التقى جبارين خلال زيارته بالعديد من السياسيين الكنديين وممثلي الأحزاب الرئيسية وأعضاء برلمان في كندا، بالاضافة إلى العديد من الشخصيات المهنية في مجال حقوق الانسان وحقوق الأقلية الفرنسية في كندا والدفاع عن حقوق الشعوب الأصلية. كما والتقى جبارين برئيسة المحكمة العليا الكندية، القاضية بيفرلي ماكلاكلن، بالاضافة إلى لقاءاته مع الجالية الفلسطينية.
على المستوى السياسي، فقد التقى جبارين بنائب وزير الخارجية الكندي عن الحزب الليبرالي، عمر الأغبر، ومع مدير قسم الشرق الاوسط في الخارجية الكندية، سيباستيان بولييه. كما والتقى جبارين أيضًا برئيس الحكومة الكندي ووزير الخارجية الأسبق جو كلارك، وبممثل كندا السابق في الأمم المتحدة بول هاينبكر، بالاضافة إلى اجتماعه مع ممثلي الحزب الديمقراطي الجديد برئاسة عضو البرلمان هيلني لاڤرديير، من الحزب الاشتراكي، والتي تحمل ملف السياسات الخارجية في المعارضة. 
وشدد جبارين في هذه اللقاءات على "ضرورة تكثيف المساعي الدولية من أجل الضغط على حكومة نتنياهو وايقاف الاستيطان وفرض خطة دولية لانهاء الاحتلال ولاقامة دولة فلسطينية خلال فترة زمنية محدودة وذلك تماشيًا مع المبادرة العربية للسلام". كما وتحدث جبارين عن "التمييز ضد المواطنين العرب في البلاد وعن خطورة التشريعات غير الدمقراطية التي تتبناها الكنيست في السنوات الأخيرة".

جامعة أوتاوا تستضيف جبارين
وعلى الصعيد المهني وحماية حقوق الانسان، فقد التقى جبارين برئيس مركز حقوق الانسان في جامعة اوتاوا، جون باكير، وبمجموعة من المحاضرين والحقوقيين في المركز. كما والتقى بالمؤسسة الكندية لتاريخ الشعوب الأصلية وبالطاقم المهني في المركز.
كما ونظمت كلية الحقوق في جامعة اوتاوا محاضرة للنائب جبارين حضرها العشرات من الطلاب والمحاضرين الجامعيين وتمحورت حول حقوق ابناء وبنات الشعب الفلسطيني في داخل اسرائيل وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وحقوق اللاجئين، والدور الممكن للقانون الدولي في حمايتها. 

 حقوق الشعوب الأصلية في كندا والاقلية الفرنسية
والتقى جبارين بالحقوقي المعروف ابن الشعوب الأصلية موريه سنكلير، وهو رئيس "اللجنة الكندية لتقصي الحقائق والمصالحة التاريخية" بشأن التمييز ضد الشعوب الأصلية في جهاز التربية والتعليم، وهي اللجنة التي نشرت مؤخرًا تقريرها حول الغبن التاريخي ضد أبناء وبنات الشعوب الأصلية وحول حرمانهم من دراسة لغتهم وتاريخهم ومحاولات طمس هويتهم.
وناقش جبارين وسنكلير التوصيات التي جاءت بتقرير اللجنة والعمل الجاري من اجل ضمان تنفيذها.
كما واجتمع جبارين مع رئيسة قسم الشعوب الأصلية، ايما أندرسون، ومع طاقم الباحثين في القسم حيث تم تبادل التجارب والخبرات والظروف المقارنة حول الفلسطينيين في البلاد والشعوب الأصلية في شمال أمريكا، بما في ذلك الشعوب الأصلية "الإنويد" (الاسكيمو) القريبة من القطب الشمالي.
وفي سياق حقوق الاقلية الفرنسية، التقى جبارين بممثلي حزب "كيوبيك" الذي يمثل قطاعات واسعة من الاقلية الفرنسية في كندا، كما والتقى برئيسة المفوضية الكندية للغات الرسمية الانجليزية والفرنسية وبالطاقم الاداري في المفوضية.

 لقاء مع الجالية الفلسطينية
وبأجواء حميمية ووطنية استضافت الجالية الفلسطينية النائب جبارين بمحاضرة شاملة عن الظروف السياسية الراهنة في المنطقة وعن نضال الاقلية الفلسطينية في اسرائيل لحماية صمودها وبقائها، وذلك بحضور العشرات من الفلسطينيين، بينهم رئيس الجمعية الفلسطينية في كندا موسى زيدان، ورئيس البيت الفلسطيني في تورينتو فضلو ميخائيل. وكان جبارين قد التقى قبل ذلك بالسفير الفلسطيني في كندا، نبيل معروف وبحث معه سبل تدعيم الجهود الدبلوماسبة لنصرة القضية الفلسطينية.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق