اغلاق

شرطة باكستان تطلق الغاز المسيل للدموع على مؤيدي عمران خان

أطلقت الشرطة الباكستانية امس الجمعة الغاز المسيل للدموع على أنصار للزعيم المعارض عمران خان كانوا يلقون حجارة أثناء تجمع لهم في تحد لحظر على التجمهر ،


تصوير AFP


مما يزيد من الاحتقان السياسي قبيل خطة أعلنها خان لإغلاق شوارع العاصمة الأسبوع المقبل.
ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات لكن محطات تلفزيونية بثت لقطات للشرطة وهي تستخدم العصي بينما يتصاعد الغاز المسيل للدموع في الهواء. وحاصرت الشرطة منزل خان بطل الكريكيت السابق الذي دعا إلى احتجاجات بأنحاء البلاد بعد اعتقال عشرات الناشطين من حزبه حركة الإنصاف. وتزيد هذه الاحتجاجات من حالة الفوضى قبل خطط خان لإغلاق العاصمة يوم الأربعاء فيما وصفت بأنها محاولة أخيرة لإجبار رئيس الوزراء نواز شريف على الاستقالة بسبب مزاعم فساد.
وتعهد خان بالانضمام لمسيرة يوم الجمعة لكنه لم يغادر منزله مع تواجد كثيف للشرطة بالخارج وكان من المقرر أن يعقد مؤتمرا صحفيا بعد الظهر.
تأتي التوترات المتزايدة في وقت حرج بالنسبة لشريف مع توتر العلاقات بين حزبه الحاكم حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف وجيش باكستان القوي بسبب تسريب قامت به صحيفة عن اجتماع أمني أثار غضب قادة الجيش.
وداهمت الشرطة مسيرة لشباب حزب حركة الإنصاف الباكستانية الذي يتزعمه خان في إسلام أباد وضربت الناشطين بالهراوات واحتجزت 38 شخصا.
وقالت الشرطة : " إن المسيرة خالفت أمرا أصدرته المدينة قبل ساعات يحظر جميع التجمعات العامة في العاصمة قبيل احتجاجات الأسبوع المقبل". وقالت متحدثة من الفريق الإعلامي لحزب حركة الإنصاف : "عاملت الشرطة نساءنا وشبابنا بخشونة. ولهذا السبب دعا عمران خان إلى احتجاجات على مستوى البلاد".
وقاد خان احتلالا دام أسابيع أصاب مقر الحكومة في إسلام أباد بالشلل في 2014 بعد أن رفض فوز شريف في الانتخابات. وتعهد خان بالطعن على أوامر منع التجمعات العامة أمام المحاكم لكنه أشار إلى أن أنصاره سيقومون بمسيرة في العاصمة الأسبوع المقبل بغض النظر عما يقرره القضاء. وحظر مسؤول إداري كبير في روالبندي القريبة من إسلام أباد الاحتجاجات في المدينة أيضا. وكان من المقرر أن يحضر خان مسيرة لحليفه السياسي الشيخ رشيد من حزب رابطة عوامي بعد ظهر يوم الجمعة في روالبندي.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق